دخول روسيا إلى شرقي أوكرانيا مرجح بصورة متزايدة

صحيفة " فورين بوليسي" تنقل عن ما أبلغته وكالات الاستخبارات الأميركية لمسؤولين أميركيين بوجود أدلة متزايدة لديها على أن روسيا تعد لغزو شرقي أوكرانيا، وتشير إلى أن احتمال الغزو يزداد بسرعة.

فورين بوليسي: مسؤولان قالا إن التحذيرات اتخذت لهجة أقوى بسبب فشل الوكالة في التنبؤ بدخول روسيا القرم

نقلت صحيفة "فورين بوليسي" عن وكالات الاستخبارات الأميركية قولها لمسؤولين في البلاد، إن "هناك أدلة متزايدة عن أن روسيا تعد لغزو شرقي أوكرانيا".

وكتبت الصحيفة "قالت وكالات الاستخبارات الأميركية لمسؤولين أميركيين إن هناك أدلة متزايدة عن أن روسيا تعد لغزو شرقي أوكرانيا، وإنه لا يمكن استبعاد احتمال هجوم وشيك، وفق مصادر مطلعة. عدد الجنود قرب الحدود الروسية مع أوكرانيا يرتفع بثبات. وقرب حدود أوكرانيا الشرقية، أفيد أنه جرى تزويد الجنود بالطعام والمعدات الطبية، ما قد يحتاجونه في حال حصول عمليات إضافية. وكالات الاستخبارات الأميركية أشارت إلى أن احتمال الغزو يزداد بسرعة".

وأردفت: "مسؤولان قالا إن التحذيرات الاستخبارية اتخذت لهجة أقوى جزئياً بسبب فشل وكالة الاستخبارات المركزية في التنبؤ بدخول روسيا القرم. بعض المسؤولين رأوا أن التسريبات حول أساليب جمع المعلومات الاستخبارية منحت الروس خارطة طريق لتفادي شبكات المراقبة الأميركية. إذا كانت الوكالات الاستخبارية الأميركية قد أساءت سابقاً تقدير مهارات روسيا، فإنها تبدو اليوم عازمة على عدم تكرار الخطأ نفسه".