أوباما عن الأزمة الأوكرانية: ليست حرباً باردة أخرى ندخل فيها

أوباما يؤكد أن استمرار روسيا بسياستها الحالية تجاه أوكرانيا سيزيد من عزلتها وتتوسع العقوبات عليها، ويعتبر أن الأزمة الأوكرانية "ليست حرباً باردة أخرى ندخل فيها".

أوباما: موسكو اخطأت الحساب بالاعتقاد بانها وضعت اسفيناً بين أميركا والاتحاد الاوروبي

اعتبر الرئيس الاميركي باراك اوباما الاربعاء في ختام اعمال قمة بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة، ان العالم يكون "اكثر امانا واكثر عدلا عندما تكون اوروبا والولايات المتحدة متضامنتين".

وقال الرئيس الاميركي في مؤتمر صحافي ان "الولايات المتحدة واوروبا متحدتان بشأن الازمة الاوكرانية وروسيا منعزلة"، مضيفاً ان "موسكو اخطأت الحساب بالاعتقاد بانها وضعت "اسفينا" بين الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي، وذلك بعد لقاء استمر اكثر من ساعة مع رئيسي المجلس الاوروبي هرمان فان رومبوي والمفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو.

وأكد اوباما ان استمرار روسيا على المسار الحالي سيزيد من عزلتها وتتوسع العقوبات عليها، وان "الشعب الروسي سيدرك أنه لا يمكنه بلوغ أهدافه بالقوة الغاشمة".

واعتبر اوباما ان الازمة الاوكرانية "ليست حرباً باردة أخرى ندخل فيها"، وقال "لا أعلم ماذا تحمل الأيام المقبلة لأوكرانيا"، لافتاً الى "ضرورة قيام اوروبا بتنويع مصادرها من الطاقة"، في حين انها تعتمد كثيرا على واردات الغاز الروسي.

ومن المقرر ان يلتقي الرئيس الاميركي، الذي شارك في قمة نووية وقمة لمجموعة السبع في لاهاي الاثنين والثلاثاء، الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فوغ راسموسن، ثم يلقي خطابا عن العلاقات بين ضفتي الاطلسي في بروكسل، التي سيتوجه منها على الاثر الى روما حيث يستقبله الخميس البابا فرنسيس.