قمة الكويت: خلافات مستمرة والأبرز الأزمة السورية

صحيفة "القدس العربي" تقول إن الخلافات بين الدول العربية في القمة مستمرة وأبرزها حول الأزمة السورية، ووزير الخارجية الكويتي يقول للجربا إن دولاً هددت بالانسحاب من القمة إذا منح مقعد سوريا للائتلاف.

القدس العربي: اشتكت المعارضة السورية من تراجع الدعم العربي لها والتغير في مواقف بعض الدول

تحدثت صحيفة "القدس العربي" عن القمة العربية المنعقدة في الكويت، وأشارت إلى "استمرار الخلافات بين أعضائها حول ملفات عديدة أبرزها الأزمة السورية". 

وقالت "القدس العربي" "برغم الابتسامات والمصافحات البروتوكولية بين قادة عرب على هامش قمة الكويت، إلا أن الخلاف كان سيد الموقف تجاه بعض القضايا برغم الجهود التي بذلها أمير الكويت لعدم إظهار أي انقسام عربي، كما اشتكت المعارضة السورية من تراجع الدعم العربي لها والتغير في مواقف بعض الدول".

وتابعت الصحيفة الصادرة في لندن أن "الأزمة السورية طغت على جلسة الافتتاح، وخصوصاً لجهة عدم منح الائتلاف الوطني السوري مقعد سوريا في جامعة الدول العربية" وفي هذا السياق نقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية "أن رئيس الائتلاف السوري أحمد الجربا، التقى وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الحمد الصباح على هامش القمة، وعندما سأله الجربا عن سبب عدم منح مقعد سوريا للائتلاف، أجابه وزير الخارجية الكويتي بأن "دولاً هددت بالانسحاب من القمة إذا منح المقعد للائتلاف"".