رياض المالكي: واشنطن خفضت سقف توقعاتها إلى «إطار غير ملزم»

وزير الخارجية الفلسطيني يقول لصحيفة "الشرق الأوسط" إن الرئيس الفلسطيني سوف يبلغ القادة العرب اليوم بتفاصيل لقائه مع أوباما ويفيد بأن أبو مازن لن يحصل على أي مبادرات مكتوبة من الأميركي بشأن اتفاق إطار، وبأن ما يدور في هذا الخصوص ربما يكون فخاً إسرائيلياً.

عباس سيبلغ القادة العرب اليوم بتفاصيل زيارته لواشنطن.

الشرق الأوسط - قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي للشرق الأوسط، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سوف يبلغ القادة العرب اليوم بتفاصيل زيارته لواشنطن ولقائه مع الرئيس الأميركي باراك أوباما. وأفاد بأن الرئيس أبو مازن لن يحصل على أي مبادرات مكتوبة من الجانب الأميركي بشأن اتفاق إطار، وبأن كل ما يدور في هذا الخصوص ربما يكون فخاً إسرائيلياً وتحويل فكرة الإطار ومحتواه إلى مرجعية جديدة بديلة عن مرجعيات الشرعية الدولية لعملية السلام.

وعن العلاقة مع مصر وقرارها بحظر "حماس" باعتبارها إرهابية، قال المالكي: « نحترم القرار المصري وسيادة مصر وحفاظها على أمنها القومي وقد اطلعنا على معطيات القرار المصري، وهو محق، ولكن لا نستطيع القيام بقطيعة مع حركة حماس، فنحن نعمل على إنهاء الانقسام مع حكومة حماس التي تسيطر على قطاع غزة».

وحول القمة العربية كشف وزير الخارجية: "سنحصل على دعم وتعزيز للموقف التفاوضي الفلسطيني، وهو ما سيساعدنا في الصمود أمام كل الضغوط المقبلة. وثانيا أعادت القمة التأكيد على القرارات السابقة بخصوص القضية الفلسطينية برمتها، وموضوع الإستيطان والقدس وما يحدث في الأقصى، والبعد الثالث والمهم أيضا الدعم المالي الذي تقدمه الدول العربية لفلسطين.. اتفق على هذا".

كما حث الدول على الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه الشعب والقضية الفلسطينية وليس فقط تنفيذ شبكة الأمان التي تعد فرعا من مجموعة التزامات سنوية تقدمها الدول، وأخرى تقدم لصندوقي الأقصى والقدس.