واشنطن تعرب عن "صدمتها" من قرار اعدام أعضاء من الإخوان في مصر

محكمة مصرية تحيل أوراق المئات من أعضاء الإخوان والمناصرين لهم إلى المفتي تمهيداً للحكم بإعدامهم على خلفية إدانتهم بهجوم على مركز للشرطة وقتل ضابط. والولايات المتحدة الأميركية تعرب عن صدمتها من أحكام الإعدام، وسط انقسام آراء التيارات المصرية بشأنه.

تصاعد التوتر بين الإخوان والسلطات المصرية

أعربت الولايات المتحدة الأميركية عن صدمتِها من أحكام الإعدام بحق عدد من أعضاء ومؤيدي جماعة "الإخوان المسلمين" في مصر.

وقالت ماري هارف المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية إنّ واشنطن ستثير هذه القضية مع الحكومة المصرية، ولفتت الى أنّ محاكمةَ هذا العدد أمر ينافي المنطقَ بالمعايير الدولية.

وكانت محكمة مصرية قد أحالت الإثنين أوراق 529 مُتهماً من أعضاء وأنصار جماعة الإخوان المسلمين إلى المفتي تمهيدا للحكم بإعدامهم، لإدانتهم بالهجوم على مركز شرطة وقتل ضابط خلال احتجاج عنيف أعقب فض اعتصام للجماعة في القاهرة في آب/ أغسطس القادم.

وأغلب المتهمين في القضية التي صدر الحكم فيها اليوم اعتقلوا خلال اشتباكات اندلعت في محافظة المنيا بعد فض اعتصامين للاخوان المسلمين في القاهرة يوم 14 آب/ أغسطس الماضي.

وصعد الإسلاميون هجماتهم على الشرطة والجيش منذ الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي وقتلوا المئات من أفرادهما ونفذوا هجمات كبيرة ضد مسؤولين بوزارة الداخلية.

وبدأ نظر الدعوى يوم السبت، ووجهت النيابة العامة للمحكوم عليهم تهم الاعتداء على مركز الشرطة بمدينة مطاي بمحافظة المنيا، وإشعال النار في المركز وقتل أحد الضباط والشروع في قتل ضابطين آخرين كما جاء في أوراق القضية.

وبثّ التلفزيون المصري خبر صدور الأحكام دون تعليق.

ودعا تحالف دعم الشرعية المؤيد للاخوان الى تظاهراتٍ جديدة تنطلق الاربعاء، ووصف بيان التحالف التظاهرات بالموجة الثورية الثانية.

واكد أنّ الطلاب هم الأساس في هذه التظاهرات برغم ما وصفه بالقمع من السلطات، ودعا البيان الى أن تشمل التظاهرات كافة الميادين، وخصوصا ميدان التحرير ورابعة العدويّة، ودعا الى الحشد أمام قصور العدل، إضافةً الى السفارات المصرية في الخارج.

وأعرب المجلس القومي لحقوق الإنسان عن قلقه بشأن إصدار محكمة جنايات المنيا حكماً بإعدام (خمسمئة وتسعة وعشرينَ) متهمًا من جماعة الإخوان المسلمينَ وإحالة أوراقِهِم على المفتي.

 وانقسمت التيارات المصرية بشأنه ولقي انتقاداً من قبلِ الجماعة الإسلامية وحزب مصر القوية فيما دعا المرشح الرئاسي حمدين صباحي إلى اعطاء الوقت الكافي للمتهمينَ للدفاع عن أنفسهم.