رصد "أغراض مشبوهة" قد تعود للطائرة الماليزية المفقودة

طائرة عسكرية صينية مشاركة في عمليات البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة ترصد "أغراضاً مشبوهة" عائمة على سطح مياه نائية في جنوب المحيط الهندي، وذلك بعد كشف قمر صناعي فرنسي عن حطام محتمل على بعد حوالى 2500 كلم من سواحل أستراليا.

لايزال مصير رحلة الطائرة الماليزية MH 370  مجهولاً

أعلنت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية أن طائرة صينية تشارك في عمليات البحث الجارية عن طائرة الركاب الماليزية المفقودة منذ 8 آذار/ مارس الماضي، رصدت الإثنين "اغراضا مشبوهة" عائمة في جنوب المحيط الهندي.

ولم تعط الوكالة في الحال أي تفاصيل أخرى، لكن هذا النبأ أتى عقب نشرها في وقت سابق خبرا يفيد بأن طائرة عسكرية صينية اقلعت الاثنين من مدينة بيرث الاسترالية للتحقق من "اغراض مشبوهة"  عائمة على سطح مياه نائية في جنوب المحيط الهندي بعدما رصدتها اقمار صناعية. 

وسبق لدول عدة بينها الصين واستراليا أن رصدت عبر الأقمار الصناعية حطاما محتملا في منطقة البحث الرئيسية عن طائرة الرحلة "ام اتش 370" على بعد حوالى 2500 كلم من سواحل أستراليا.

وثلثا ركاب الطائرة الماليزية المفقودة هم من الصينيين.

وكان قمر صناعي فرنسي قد عثر الأحد على أجسام غير معروفة تطفو على سطح الماء في الجزء الجنوبي من المحيط الهندي قد تكون من بقايا الطائرة الماليزية المفقودة، وتم تقديم هذه الصور للسلطات الأسترالية التي تنسق أعمال البحث عن الطائرة المفقودة.