سوريا تؤكد مقتل قائد الدفاع الوطني في اللاذقية هلال الأسد

التلفزيون الرسمي السوري يؤكد إصابة قائد الدفاع الوطني في اللاذقية هلال الأسد ونقله إلى أحد المستشفيات حيث فارق الحياة، وذلك خلال اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة في محيط مدينة كسب الحدودية مع تركيا في ريف اللاذقية الشمالي.

هلال الأسد تربطه صلة قربى بالرئيس الأسد، لكنه ليس أحد أبناء العم المباشرين.

اعلنت دمشق ليل الأحد مقتل قائد قوات الدفاع الوطني في اللاذقية هلال الأسد، أحد اقارب الرئيس السوري بشار الأسد، خلال المعارك التي تدور في كسب بريف اللاذقية في شمال غرب البلاد.

من جهتها أكدّت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) "استشهاد قائد الدفاع الوطني في اللاذقية هلال الأسد" خلال الإشتباكات العنيفة التي تدور في مدينة كسب الحدودية مع تركيا.

بدوره، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان في بريد الكتروني "قتل هلال الأسد، قائد قوات الدفاع الوطني، وما لا يقل عن سبعة عناصر كانوا برفقته، خلال اشتباكات مع "جبهة النصرة" والكتائب الإسلامية المقاتلة في مدينة كسب"، واشار المرصد إلى ان هلال الأسد تربطه صلة قربى بالرئيس بشار الأسد، إلاّ انه ليس أحد أبناء العم المباشرين.

ومنذ الجمعة الماضي، تدور معارك عنيفة بين عناصر الجيش السوري ومقاتلي المعارضة من أجل السيطرة على معبر كسب الحدودي في ريف اللاذقية الشمالي.