خامنئي: لن نتفاوض مع واشنطن بخصوص أي قضية أخرى بعد الإتفاق النووي

مرشد الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد علي خامنئي يقول خلال لقائه وفوداً أهلية إن ايران لن تتفاوض مع الولايات المتحدة في قضية أخرى بعد الاتفاق النووي ويشير إلى أن الشعب الايراني طرد الشيطان الأكبر من الباب لن يسمح له بالدخول من الشباك.

السيد خامنئي: الشعب الايراني طرد الشيطان الأكبر من الباب ولن يسمح له بالدخول من الشباك
أكد مرشد الجمهورية الإسلامية في ايران السيد علي خامنئي أن طهران لن تتفاوض مع الولايات المتحدة بخصوص أي قضية أخرى بعد الاتفاق النووي.

وقال السيد خامنئي خلال لقائه وفوداً أهلية إن "التفاوض مع الولايات المتحدة بخصوص القضية النووية جرى لأسباب واعتبارات محددة"، مشيراً إلى أن "الشعب الايراني طرد الشيطان الأكبر من الباب وينبغي عدم السماح له بالدخول من الشباك".

واعتبر السيد خامنئي أن وضع حد للمصالح الأميركية اللامشروعة في ايران هي السبب الرئيس لحقد أميركا وعدائها الذي لا ينتهي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب الايراني. ولفت إلى أنه "عقب التوصل إلى برنامج العمل المشترك الشامل مازال مصير الاتفاق غير واضح في ايران وأميركا، مشيراً إلى أن الأميركيين في الكونغرس يعملون على تدبير المؤامرات وتمرير قرارات لإثارة المتاعب ضد ايران"، على حدّ تعبيره.