سوريا: أهالي الحسينية في ريف دمشق الجنوبي يعودون إليها

بدأت المرحلة الثالثة من إعادة أهالي الحسينية في ريف دمشق الجنوبي بعد عامين من استعادة الجيش السيطرة عليها، في وقت تواصل فيه ورش الخدمات إصلاح البنى التحتية جراء الحرب.

مئات العائلات النازحة عن الحسينية في طريق العودة إلى بيوتها... عودة تطوي أكثر من عامين من التهجير من جراء الحرب...

أبو مالك، أحد العائدين إلى الحسينية، موظف أنهكته كلفة الإيجارات في البلدات القريبة، يعود اليوم إلى بيته حاملاً ما بقي من متاع منزله... لا ترف لديه برفض العودة... كلفة الايجارات وغلاء المعيشة أجبراه على العودة.

يقول أبو مالك "كنا ندفع 20 إلى 30 ألف ليرة كلفة إيجار ندفعهن كل شهر مع زيادة مستمرة"، ويضيف "ما في خدمات هون على الاطلاق ما في مي صهريج المي يعبي، غالون المياه بيكلف 50 ليرة وخزان الماء كلفته 1400 ليرة".

يجوب العائدون أحياءهم الفقيرة... الحركة تؤنس مكاناً مقفراً... في المنازل والشارع الرئيسي حركة إصلاح لما دمرته الحرب... قانون الحياة يفرض على الجميع التكيف مع الظروف مهما كانت صعبة.

يتحدث آخر من العائدين فيقول "هلأ هون كل بيت بدو على الأقل شغل أسبوعين للإصلاح"، مضيفاً "المؤجرون أتعبونا دوماً يطلبون زيادة وبيقولوا إطلع وإمشي".

محافظة ريف دمشق تؤكد تهيئة البنى التحتية لعودة المدنيين... شكاوى العائدين تحل تدريجياً، وجهود تتواصل لافتتاح المدارس.

عضو المكتب التنفيذي في ريف دمشق بسام قاسم تحدث عن واقع المنطقة وما تعانيه فقال إن كافة شبكات الخدمات جاهزة في المدينة، وأن ورشات المحافظة موجودة وتقوم بعملها، مشيراً إلى أن "كافة الاحتياجات والمتطلبات موجودة وأمور الخدمات جيدة".

نجاح إعادة المدنيين إلى الحسينية، يدفع التحرك باتجاه بلدات أخرى ينتظر أهلها العودة إلى بيوتهم في ريف دمشق الجنوبي.