الصحف الإنكليزية: عاد مانشستر يونايتد القديم

صحف إنكلترا تشيد بعودة مانشستر يونايتد إلى مستواه السابق في المباراة أمام أولمبياكوس في دوري أبطال أوروبا.

فرحة لاعبي يونايتد بالفوز على أولمبياكوس

بدّلت الصحف الإنكليزية، الصادرة اليوم الخميس، موقفها من مانشستر يونايتد بعد الإنتقادات اللاذعة في الآونة الأخيرة، حيث أجمعت على أن العودة "التي لا تُنسى" للفريق أمام أولمبياكوس اليوناني في إياب دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم كان سببها إستعادة "حماسة وشجاعة يونايتد القديم".

وقالت صحيفة"ذا غارديان": "لعبوا مثل يونايتد القديم، دفاع باستماتة، سرعة في التفكير، شجاعة، ومبادرة. لقد أظهروا شخصية وحماسة، ولعبوا تحت ضغط كبير وعرفوا كيف يواجهون منافسهم في واحدة من أضعف لحظاتهم".

وأبرزت الصحيفة أن الحارس الإسباني ديفيد دي خيا "لم يرتكب أي خطأ طيلة اللقاء، وخفف المعاناة عن زملائه بتصديات رائعة عندما كانت النتيجة التقدم بهدف".

وبعد الهزيمة بثلاثية نظيفة الأحد الماضي أمام ليفربول في البريمير ليج على نفس الملعب، ترى صحيفة"ذا دايلي تيليغراف" أن مانشستر يونايتد "ولد من جديد وقدم عرضه الأقوى".

وأضافت الصحيفة أن فريق "الشياطين الحمر" بقيادة مويس، لعب "بمستواه القديم، وبالشجاعة التي ميزت (سلفه) أليكس فيرغيسون".

وأضافت أن الجماهير كانت "تشغل المقاعد عن آخرها، بحماس فائق، وأصوات متعالية، وهي تغني من أجل تهنئة فريقها والرائع دي خيا، حتى صافرة النهاية".

ووصفت"التايمز" الليلة بأنها كانت "كفاحاً لا ينسى".