"من أجل الوطن" تحرم الكرواتي سيمونيتش من مونديال البرازيل

المنتخب الكرواتي يخسر جهود مدافعه المخضرم يوسيب سيمونيتش في مونديال البرازيل الصيف المقبل بسبب ترداده عبارات فاشية.

أوقف الفيفا سيمونيتش لترداده عبارات فاشية

سيفتقد المنتخب الكرواتي جهود مدافع دينامو زغرب المخضرم يوسيب سيمونيتش خلال نهائيات مونديال البرازيل الصيف المقبل، بعد تأكيد إيقافه لعشر مباريات إثر الإستئناف الذي تقدم به، وذلك بحسب ما أعلن الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

واوقف فيفا المدافع الكرواتي البالغ من العمر 35 عاماً لعشر مباريات لترداده عبارات فاشية بعد تأهل منتخب بلاده الى نهائيات مونديال 2014، ثم اكد قرار الايقاف الذي صدر عنه في 12 كانون الاول/ديسمبر الماضي، بعد رفضه الاستئناف الذي تقدم به اللاعب.

ولا يقتصر الامر على الايقاف بل تعداه الى منع اللاعب من دخول الملاعب خلال المباريات العشر، فضلاً عن دفع غرامة مالية مقدارها 30 الف فرنك سويسري (24 الف يورو).

وبعد فوز كرواتيا على فنلندا 2-0في 19 تشرين الثاني/نوفمبر في اياب الملحق الاوروبي وتأهلها الى البرازيل، التقط سيمونيتش الميركوفون في الملعب وردد 4 مرات عبارة "من اجل الوطن"، ورد عليه الجمهور "جاهزون".

واكد سيمونيتش في دفاعه انه قام بذلك بسبب "حبه للشعب الكرواتي ولبلده" وليس بأي دافع سياسي مستوحى "من الكراهية والتدمير".