مقتل ضابطين في الجيش المصري و5 من جماعة "بيت المقدس"

وزارة الداخلية المصرية تعلن مقتل ضابطين من خبراء سلاح المهندسين وإصابة آخر من الأمن المركزي خلال اشتباك مع مسلحين من جماعة "بيت المقدس" في محافظة القليوبية حيث تم قتل خمسة منهم فضلاً عن اعتقال 4 آخرين.

اشتباك في محافظة القليبوبية بين الجيش المصر ومسلحين

أعلنت وزارة الداخلية المصرية مقتل ضابطين من خبراء سلاح المهندسين في القوات المسلحة وإصابة ضابط بالأمن المركزي بعد اشتباك مع مسلحين من أنصار جماعة "أنصار بيت المقدس" في قرية عرب شركس، التابعة لمركز قليوب بمحافظة القليوبية.

وتابعت الوزارة في بيان أن "5 من المسلحين قتلوا وتم ضبط 4 آخرين، إثر تبادل لإطلاق النار واشتباك عنيف استمر لعدة ساعات استخدم المتطرفون خلاله الأسلحة النارية والعبوات الناسفة والسيارات المفخخة ضد عناصر القوات المسلحة والأمن المركزي التي شنت فجر الأربعاء عملية لمداهمة بؤرة إرهابية في إحدى ورش تصنيع الأخشاب في القليوبية".

مراسل الميادين نقل عن مصدر أمني مقتل سمير عبدالحكيم، أحد أشد عناصر جماعة "أنصار بيت المقدس" خطورة  ضمن الإرهابيين الخمسة الذين تمكنت قوات الأمن من القضاء عليهم.

واعتبرت الوزارة"أن مسلحي "بيت المقدس" استخدموا بؤرتهم في قليوب لتدبير العديد من الهجمات التي تعرضت لها قوات الأمن والجيش في الآونة الأخيرة، ومنها الاعتداء على حافلة في المطرية وتفجير مديرية أمن القاهرة واغتيال مدير الإدارة العامة للمكتب الفني لوزير الداخلية اللواء محمد السعيد في القاهرة في كانون الثاني/ يناير الماضي".

وتابعت الوزارة ان المسلحين "استخدموا الورشة لتخزين متفجرات وأسلحة نارية".

من جهة أخرى، أفاد مراسل الميادين أن قوات الأمن المصرية اطلقت الغازات المسيلة للدموع لتفريق مظاهرة طلاب الإخوان المسلمين بجامعة الأزهر أثناء محاولاتهم الخروج فى مسيرات خارج الجامعة. 

وشهدت مدن ومراكز محافظة البحيرة، الأربعاء استنفارًا أمنيًا من قبل قوات الأمن تحسبًا لخروج مظاهرات لأعضاء جماعة "الإخوان".