الغرب يفرض عقوبات على مسؤولين روس عقب استفتاء القرم

بعد ساعات على إعلان نتيجة الاستفتاء حول انضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا، الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي يقرران مجموعة من العقوبات على مسؤولين روس تشمل حظر السفر وتجميد أصول.

أعلن البيت الأبيض الاثنين أن الرئيس الأميركي باراك أوباما أقر مجموعة من العقوبات على مسؤولين روس وأوكرانيين عقب الإعلان عن نتيجة الاستفتاء الذي تنضم بموجبه شبه جزيرة القرم إلى روسيا.

وقال البيت الأبيض إن قائمة العقوبات تشمل تجميد أصول مسؤولين روس "ضالعين في السيطرة على شبه جزيرة القرم"، وحظر السفر على مسؤولين روس، منهم نائب رئيس الوزراء الروسي وزعيم القرم وأعضاء في الدوما.

من جهة أخرى قال وزير الخارجية الليتواني لينان لينكافيتشيوس إن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اتفقوا على فرض عقوبات بينها حظر السفر وتجميد أموال 21 مسؤولاً من روسيا وأوكرانيا.

وكتب لينكافيتشيوس على "تويتر" أنه سيلي ذلك اتخاذ خطوات أخرى خلال أيام قليلة عندما يجتمع زعماء الدول الأعضاء بالإتحاد الأوروبي للمشاركة في قمة في بروكسل. ومن المتوقع أن يوسعوا القائمة لتشمل المزيد من كبار الشخصيات المقربين إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.