مشعل يطالب بتأجيل عقد المجلس الوطني الفلسطيني

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس يطالب بتأجيل عقد المجلس الوطني الفلسطيني إلى حين التوافق على عقده "وفق ما جرى الاتفاق عليه"، وعزام الأحمد يحمّل حماس مسؤولية استمرار الانقسام "لأنها عطلت تشكيل حكومة وحدة".

عزام الأحمد: تأجيل اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني ممكن شرط الصدق في تطبيق المواقف المعلنة.
طالب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل بتأجيل عقد المجلس الوطني الفلسطيني الى حين التوافق على عقده وفق ما جرى الاتفاق عليه.

وفي مؤتمر صحافي من العاصمة القطرية الدوحة  دعا مشعل  الى حوار وطني فلسطيني  شامل يشارك فيه الجميع من أجل التوافق على استراتيجية وطنية شاملة. كما دعا مشعل الفصائل الى تبني استراتيجية موحدة حول كيفية حماية القدس والمسجد الاقصى .

على صعيد آخر قال مشعل إن حماس تريد رفع الحصار عن غزة مقابل تثبيت وقف اطلاق النار.

بدوره أكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح عزام الأحمد أن اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني لا يزال في موعده وأن كل ما نشر عن تأجيله ليس صحيحا.

كلام الأحمد جاء خلال ندورة خاصة عرضت على قناة الميادين وناقشت قضية اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني.

وحمّل الأحمد حركة حماس مسؤولية استمرار الانقسام لأنها عطلت تشكيل حكومة وحدة وطنية بحسب قوله.

إلا أنه اعتبر أن تأجيل اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني ممكن، شرط الصدق في تطبيق المواقف المعلنة.

من جهته أوضح نائب الأمين العام للجبعة الشعبية لتحرير فلسطين اللواء  أبو أحمد فؤاد أن غالبية الفصائل الفلسطينية تطالب بتأجيل اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني. وقال إن على حماس ان تصارح الشعب الفلسطيني بشأن ما يحكى عن وقف طويل لإطلاق النار.

القيادي في حركة الجهاد الاسلامي خالد البطش اعتبر بدوره أن انعقاد المجلس الوطني بصيغته الحالية سيشكل بوابة جديدة للصراعات.