بدء التصويت في استفتاء القرم حول الإنضمام إلى روسيا

انطلاق عملية التصويت على الإستفتاء في شبه جزيرة القرم حول الإنضمام إلى روسيا ومسؤولون محليون يتوقعون اقبالاً كبيراً وتحذير من إمكانية قيام متطرفين بتنفيذ أعمال إرهابية حيث تمكنت قوات الدفاع الذاتي من إحباط محاولة تخريب لمحطة توزيع غاز شمالي شبه الجزيرة.

انطلاق التصويت حول الاستفتاء في القرم

انطلقت صباح الأحد عملية التصويت على الاستفتاء المصيري في شبه جزيرة القرم الذي يطرح مسألةَ إعادةِ الانضمام إلى روسيا. 

وسيستمر التصويت حتى الثامنة مساءً بالتوقيت المحلي، ويـتوقّع المسؤولون المحليون أن يلقى التصويت إقبالاً كبيراً وأن يتم الإعلانُ الأولي عن النتائجِ مساء الأحد.

وتمكّنت قوات الدفاع الذاتي من إحباط محاولة تخريب لمحطة توزيع للغاز شمالي شبه الجزيرة. 

وحذّرت السلطات مراراً من إمكانية قيام متطرفين بتنفيذ أعمال إرهابية، مع تأكيد رئيس الوزراء القرم سيرغي أكسيونوف أن لا شيء سيعكّر صفو سير الاستفتاء المصيري. 

وسيجيب سكان القرم خلال الإستفتاء على سؤالين وهما: هل تؤيد إعادة القرم إلى روسيا الاتحادية بصفة إقليم في قوام الدولة الروسية الفدرالية؟ وهل تؤيد إعادة العمل بدستور القرم لعام 1992 وصفة القرم كإقليم في الدولة الأوكراني؟. 

وأعدّت سلطات القرم مليون و550 ألف بطاقة استفتاء، في الوقت الذي يصل عدد الناخبين في الإقليم مليون و512 ألفا سيصوتون في 1205 مراكز انتخابية. 

وحددّ المستوى الأدنى لحضور الناخبين المطلوب للاعتراف بنتائج الاستفتاء بـ50% ، في الوقت الذي تتوقع سلطات القرم أن يتجاوز هذا المؤشر 80%. 

ويناهز عدد عناصر الشرطة الذين سيقومون بتأمين الاستفتاء 2400 شخص، كما سيشارك في هذه العملية ناشطون من مختلف المنظمات المحلية. 

وأكدت سلطات القرم أنها اتخذت جميع الإجراءات لمنع وقوع أية عمليات استفزازية أثناء التصويت.