سيطرة كاملة للجيش السوري على مدينة يبرود

مراسل الميادين يتحدّث عن انهيار كامل لمسلحي "جبهة النصرة" في مدينة ييرود عاصمة القلمون السوري ويرصد فراراً واسعاً للمسلحين منها بعد تجاوز الجيش السوري دوار البلدية واحكامه السيطرة بالكامل على المدينة.

الجيش السوري يحكم السيطرة الكاملة على يبرود

أفاد مراسل الميادين أن الجيش السوري سيطر على معظم أحياء مدينة يبرود وبدأ عملية تمشيط واسعة.

وتجاوز الجيش السوري دوار البلدية في يبرود وأحكم السيطرة على مواقع استراتيجية متقدمة في المدينة في ظل تأكيدات على فرار واسع للمسلحين من يبرود وسيطرة كاملة للجيش السوري على المدينة.

وتحدّث مراسلنا في المنطقة عن انهيار كامل لـ "جبهة النصرة" في يبرود بعد مقتل عدد كبير من عناصرها وفرار من بقي إلى خارج المدينة، التي دخلها الجيش السوري عبر ثلاثة محاور.

وفيما وردت أنباء عن فرار أعداد كبيرة من المسلحين من يبرود إلى رنكوس وفليطا بعد هجوم كبير للجيش السوري، أكد مراسل الميادين أنّ اكثر من الف مسلح فرّوا من يبرود باتجاه جرود عرسال في الأراضي اللبنانية، حيث قامت الطائرات السورية بشن غارات على الطريق الواصلة بين عرسال وفليطة السورية.

 وقال مصدر عسكري لـ "رويترز" إن القوات السورية في يبرود في المراحل النهائية من طرد مقاتلي المعارضة، وبدأت إبطال مفعول قنابل وألغام زرعها المسلحون على الطرق.

وتمثّل يبرود المعقل الرئيسي الأخير لمقاتلي المعارضة قرب الحدود اللبنانية شمالي دمشق، وسيساعد الاستيلاء عليها الرئيس بشار الأسد في تأمين الطريق البري بين الساحل المطل على البحر المتوسط وبين العاصمة دمشق والتضييق على خط إمداد للمقاتلين عبر الحدود من لبنان.