بارزاني: كردستان أقوى عسكرياً واقتصادياً من بغداد

النواب الكرد يعلنون مقاطعة جلسات البرلمان العراقي الخاصة بموازنة عام 2014 إلا بعد تعديلها، ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني يقول إن إقليمه أقوى عسكرياً واقتصادياً من بغداد، وانه يمكنه الضغط عليها في ملفي النفط والمياه.

أعلن النواب الكرد عن مقاطعتهم لجلسات مجلس النواب العراقي إلا بعد تعديل فقرات الموازنة المالية لعام 2014.

وجاء هذا الإعلان بعد اجتماع النواب الكرد برئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني قال إن الإقليم يمكنه وقف تصدير النفط العراقي عبر أراضي الإقليم إلى الخارج، بالإضافة الى قدرته على استخدام ورقة الماء للضغط على بغداد.

وأضاف بارزاني ان الجيش العراقي لم يتمكن من صد هجمات داعش، وحماية الاستقرار، و"نحن نستطيع مواجهة هذا الجيش".

واعتبر رئيس اقليم كردستان ان "الإقليم أقوى عسكرياً واقتصادياً من العراق ويمكنه أن يضغط بقوة على الحكومة العراقية".

وأكد المجتمعون انه إذا لم تعدل الحكومة العراقية مواد وفقرات الموازنة التي تسبب ما وصفوه بالضرر لإقليم كردستان، فإن النواب الكرد لن يشاركوا في جلسات مجلس النواب.

وكانت الحكومة العراقية في بغداد ألزمت حكومة الاقليم بتصدير 400 الف برميل يومياً، وتحمل نفقات الشركات النفطية الأجنبية المتعاقدة معها، مقابل إبقاء حصة كردستان من الموازنة العامة بنسبة 17%.