المحكمة تقضي بسجن هونيس لـ 3 سنوات ونصف

محكمة ألمانية تنزل عقوبة السجن لثلاث سنوات ونصف بحق رئيس بايرن ميونيخ بسبب تهربه من دفع الضرائب.

إعترف هونيس بتهربه من دفع الضرائب

قضت محكمة ألمانية بالسجن لثلاث سنوات ونصف بحق رئيس نادي بايرن ميونيخ، أولي هونيس، لتهربه من دفع ضرائب قدّرت بأكثر من 27 مليون يورو.

وأعلن قاضي محكمة ميونيخ القرار بقوله "تم إنزال عقوبة السجن لثلاث سنوات وستة أشهر بحق السيد هونيس لقيامه بسبع حالات خطيرة للتهرب من الضرائب".

وكان مدّعي عام محكمة ميونيخ، أشيم فون اينغل، طالب صباح اليوم بسجن هونيس لمدة 5 اعوام ونصف بسبب تهربه من دفع الضرائب.

وانشغلت المانيا بأكملها هذا الاسبوع بمحاكمة هونيس (62 عاماً) نظراً الى الاهمية الكبرى التي ترتديها لعبة كرة القدم في هذا البلد، والى المكانة التي يتمتع بها هذا النجم السابق كرئيس لنادي بايرن ميونيخ الذي توج الموسم الماضي بثلاثية الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري ابطال اوروبا. وقد تشوهت صورة هونيس منذ اعترافه بالتهرب من دفع ضرائب ضخمة اكبر بكثير مما كان متداولاً، وذلك على مدى سنوات عدة كما قال في افتتاح جلسة محاكمته الاثنين.

وقال هونيس: "لقد تهربت من دفع الضرائب واريد ان اعرب عن اسفي لتصرفي المشبوه" مشيراً الى انه يريد ان "يطوي هذه الصفحة المؤلمة" في حياته.

وفي الجلسة الاولى من المحكمة ايضاً اعترف محامي هونيس بأنه وضع في تصرف المحكمة وثائق تؤكد بأن قيمة التهرب من الضرائب فاقت الـ 15 مليون يورو الذي في حوزة القضاء ليبلغ مجموعه حوالي 18,5 مليون يورو على الاقل.

ويتهم ممثلو الادعاء في ميونيخ، المسؤول البافاري بالتهرب من دفع الضرائب المستحقة على دخل بلغ أكثر من 33 مليون يورو، كان حصل على جزء منه عن طريق التداول بسوق الأوراق المالية، كما اتهم باعلان خسائر، على نحو مضلل، بقيمة إجمالية وصلت إلى 5.5 مليون يورو.

يذكر ان هونيس الذي اعتزل بسن السابعة والعشرين بداعي الاصابة، خاض 35 مباراة دولية وتوج بطلاً للعالم في صفوف منتخب بلاده عام 1974، وبطلاً للدوري الالماني ثلاث مرات في صفوف الفريق البافاري.