الجيش المصري يحمّل "الاخوان" مسؤولية الهجوم على حافلة عسكرية

الجيش المصري يحمل جماعة الاخوان المسلمين مسؤولية الهجوم المسلح على حافلة عسكرية بالقاهرة والذي أدى إلى مقتل ضابط واصابة ثلاثة آخرين بجروح.

مقتل ضابط واصابة 3 آخرين في هجوم مسلح على حافلة للجيش المصري بالقاهرة

حمل الجيش المصري الخميس جماعة الاخوان المسلمين المسؤولية عن الهجوم المسلح على حافلة عسكرية للنقل بمنطقة الكابلات بحي الأميرية في القاهرة ما أدى إلى مقتل ضابط صف وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، بحسب ما أفاد متحدث عسكري مصري في بيان على صفحته على موقع فايسبوك.

وذكر التلفزيون المصري من جهته، أن شخصين يستقلان دراجة نارية ارتكبا الهجوم في القاهرة اليوم.

واتسعت في الأشهر الماضية نطاق الهجمات والتفجيرات ضد القوات المسلح، أبرزها تلك التي ينفذها مسلحون في سيناء ضد أهداف للجيش والشرطة.

وبحسب وكالة "رويترز" فإن "حملة السلطات المصرية على جماعة الإخوان المسلمين تسببت في عودتها إلى العمل السري".