إصابة أمير "النصرة" في القلمون

جبهة النصرة تعلن في بيان لها إصابة أميرها في القلمون أبو مالك بعد استهداف الجيش السوري لمجموعته في يبرود. يأتي ذلك بعد سيطرة الجيش السوري بشكل كامل على منطقة مزارع ريما.

تتواصل المعارك في يبرود

أعلنت "جبهة النصرة" إصابة "أميرها" بمنطقة القلمون المدعو أبو مالك. وأشارت الجبهة في بيان لها أنّ أميرها في القلمون أُصيب بعد استهداف الجيش السوري لمجموعته في حي القامعية في يبرود.

الجيش السوري كان قد سيطر بشكل كامل على أحياء ومنطقة مزارع ريما في القلمون. المنطقة التي استعادها الجيش تبلغ مساحتها نحو عشرين كيلومتراً مربعاً، بما فيها المجمّعان الكويتي والقطري.

وأفادت مراسلة الميادين بمقتل عشرات المسلحين في منطقة مزارع ريما خلال الاشتباكات مع الجيش. وبهذه السيطرة يصبح الجيش السوري على تماس مع مدينة يبرود، ويتابع تقدمه باتجاه رأس المعرة وفليطا.