المالكي يتهم السعودية وقطر بإعلان الحرب على العراق

رئيس الوزراء العراقي يقول في مقابلة تلفزيونية إن السعودية وقطر أعلنتا الحرب على بلاده، ويحمل الدولتين الخليجيتين مسؤولية الوضع الامني المتردي في العراق.

المالكي: من يتهمونني بالطائفية هم مجمموعات طائفية مرتبطة بالخارج

اتهم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي كلاً من السعودية وقطر بإعلان الحرب على بلاده.

وفي مقابلة تلفزيونية حمّل المالكي الدوحة والرياض مسؤولية الأزمة الأمنية في العراق، وقال "إن من يتهمونني بتهميش السنة هم مجموعة طائفيين يرتبطون بأجندات خارجية بتحريض سعودي قطري".

عبد الحليم الرهيمي عضو ائتلاف دولة القانون قال في حديث مع الميادين "هناك وقائع حقيقة تظهر الدور السعودي والقطري في دعم الإرهاب، ربما لا ترسل الدولتين إرهابيين بشكل مباشر، ولكنهما تدعمان القوى الطائفية التي تدعم داعش والقاعدة في الأنبار وعند الحدود السورية العراقية".

وأضاف الرهيمي "بلغ السيل الزبى مع هاتين الدولتين، ولذلك كان لا بد أن يعلن السيد المالكي هذا الاتهام".

واعتبر الرهيمي أن السعودية حاولت أن تبرأ نفسها عندما اتهمت قطر بدعم الإخوان المسلمين والإرهابيين، كمحاولة منها للتغطية على دعمها هي لداعش والقاعدة، وكل ذلك عشية انعقاد مؤتمر دولي لمحاربة الإرهاب.