شركتا طيران قطرية وإماراتية تمنعان المضيفات من الزواج والحمل

شركتا "الخطوط الجوية القطرية" و"طيران الإمارات" تدافعان عن سياساتهما بمنع المضيفات الجويات من الحمل والزواج، والشركة القطرية تتعرض لانتقادات بسبب أوضاع العمل بها.

يباشر الاتحاد الدولي لعمال النقل حملة ضد الخطوط الجوية القطرية بشأن منع بعض العاملات لديها من الحمل والزواج

دافعت شركتا الخطوط الجوية القطرية وطيران الإمارات عن سياساتهما بشأن الحمل والزواج بالنسبة للمضيفات الجويات، بعدما تعرضت الشركة القطرية لانتقادات بسبب أوضاع العمل بها.

ويباشر "الاتحاد الدولي لعمال النقل"، حملة ضد الخطوط الجوية القطرية بشأن مراقبتها للعاملين بها واللوائح التي تمنع بعض العاملات لديها من الحمل والزواج.

وطالب الاتحاد النساء في أنحاء العالم بالمجاهرة بانتقاد الخطوط القطرية في "اليوم العالمي للمرأة" الذي يحل الاحتفال به السبت. وقال سكرتير الطيران المدني بالاتحاد جابرييل موتشو لـ"رويترز" إن "معاملة العاملات في الخطوط الجوية القطرية تتجاوز الاختلافات الثقافية."

وكانت صحيفة سويدية نشرت العام الماضي تقريراً عنوانه "الحقيقة بشأن فخامة الخطوط الجوية القطرية"، تضمن وصفاً للقيود التي تفرضها على المضيفات الجويات.

وفي بورصة السياحة الدولية ببرلين رد الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أكبر البكر بغضب على أسئلة بشأن مقال الصحيفة السويدية وقال "إن الناس تهاجم قطر لفوزها بحق استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022. وقال للصحفيين "كل هذا جهد كبير لاستهداف بلادي بسبب 2022 بالقول إن الناس لا يتمتعون بحقوق الإنسان. وهذا ليس صحيحاً".

وتمنع عقود العمل الخاصة بالخطوط الجوية القطرية أيا من أفراد أطقم الضيافة الجوية - وأغلبهم من النساء - من الزواج خلال السنوات الخمس الأولى من عملهم في الشركة. وقال البكر "إن القواعد المحلية تمنع المضيفات الجويات الحوامل من الطيران والشركة ليس لديها وظائف أرضية بديلة كافية لهن، ولذلك يتعين على الحوامل منهن ترك العمل في كثير من الأحيان". وتابع "لسنا في مجال يمكننا فيه ان نكفل وظائف أرضية أو أن نترك الناس يتغيبون".

وربما لا تعمل المضيفات في شركات الطيران بالعالم على متن الطائرات عند حملهن بسبب مخاوف صحية، غير أن بعض الدول تسمح لهن بالعمل خلال أول ثلاثة أشهر من الحمل. وتوفر أغلب الشركات لهن عملاً ضمن الخدمات الارضية أو تمنحهن إجازة لرعاية الطفل. وتكفل أوروبا الحماية للحوامل من الفصل من العمل أو الاستغناء عنهن.

وقالت "طيران الإمارات" إن سياساتها تقضي بأن تترك المضيفات الجويات العمل إذا حملن في أول ثلاث سنوات. وقال رئيس الشؤون التجارية في الشركة تييري أنتينوري "إذا عينتك طيران الإمارات للعمل مضيفة جوية فإننا نتوقع منك مواصلة العمل في الجو خلال السنوات الثلاث الأولى".

ومن حق المضيفات اللاتي يعملن منذ أكثر من ثلاث سنوات الحصول على إجازة وضع مدفوعة الأجر.