صحف روسية: عودة القرم تصحيح لخطأ خروتشوف

الأزمة الاوكرانية تحتل أعمدة الصحافة الروسية، فصحيفة "روسيانيزافيسيمايا غازيتا" تعتبر أن عودة القرم الى روسيا تصحيح لخطأ الرئيس نيكيتا خروتشوف، بينما تصف "كوميرسنتروسيا" اجراءات كييف في القرم وتوجهها للإنضمام إلى "الأطلسي" في اطار القمع السياسي.

تعتبر الصحف الروسية ان 70% من سكان القرم سيصوتون لصالح الإنضمام إلى روسيا

اعتبرت صحيفة "روسيانيزافيسيمايا غازيتا" الروسية أن عودة القرم الى روسيا تصحيح لخطأ الرئيس الروسي الراحل نيكيتا خروتشوف، فالمتابعون للاوضاع المتأزمة هذه الأيام بين موسكو وكييف، بينهم دول غربية، يعتقدون بأن نحو 70 % من سكان القرم سيصوتون لصالح الانضمام الى روسيا.

والدوما الروسي ابدى استعداده لاعادة النظر في تسهيل الاجراءات التي ستسمح بإنضمام اقاليم جديدة إلى الاتحاد الروسي.

وأضافت الصحيفة، في موازاة ذلك ارتفعت الأصوات داخل "الدوما" الروسي لتصف ما يجري اليوم في شبه جزيرة القرم بأنه خطوة على طريق تصحيح الخطأ التاريخي الذي ارتكبته القيادة السوفياتية عندما أهدى نيكيتا خروتشوف القرم لاوكرانيا. 

أما في كييف فالإجراءات أيضاً تتسم بالوتيرة عينها، لكن في اتجاه تفعيل مقترحات سابقة لانضمام اوكرانيا الى حلف شمال الاطلسي، ليبقى الصراع مفتوحاً بالرغم من همس في بعض الاروقة، قد يفضي الى تنازلات متبادلة بين الغرب وروسيا لحل الازمة بحسب مصادر ديبلوماسية. 

بدورها تناولت صحيفة "كوميرسنتروسيا" موضوع الأزمة الاوكرانية فقالت إن آمال سكان القرم لن تخيب، وقال عضو هيئة رئاسة المجلس الأعلى للقرم قسطنطين بوخاريف للصحيفة، "لن نحكم مسبقاً على نتائج الاستفتاء، لكن يجب الاستماع الى صوت الشعب، بعد الاستفزازات التي قامت بها كييف ونأمل من روسيا ألا تخذلنا".

واعتبرت الصحيفة الروسية أن الاجراءات التي أقدمت عليها كييف، لا يمكن وصفها الاّ بالقمع السياسي، بعد عزمها على اتخاذ إجراءات صارمة ضد معارضيها، خصوصا في القرم، عدا عن الشروع في تهيئة الظروف لدخول أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي بالرغم من أن الدستورالاوكراني، أقرب إلى عدم الإنحياز إلى أي حلف.