راديكال: أردوغان تحوّل إلى "رئيس للّصوص"

صحيفة "راديكال" التركية تقول إنه لا يمكن للص أن يكون رئيساً للحكومة، في حين تتساءل "ميللييات" إن كان لدى أردوغان استراتيجية للخروج من أزمة المشروعية التي يواجهها وأنه لا يمكن أن يقود البلاد عبر المحافظين وحدهم.

هل لدى أردوغان إستراتيجية للخروج من أزمة المشروعية التي يواجهها

كشفت صحيفة "راديكال" التركية نقلاً عن رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو أن "الاستخبارات التركية قدمت إلى رئيس الحكومة في 18 نيسان/ أبريل الماضي تقريراً يعرض للعلاقات المشبوهة بين رجل الأعمال رضا صراف والوزيرين معمر غولير وظافر تشاغليان ويحذر أردوغان من إمكانية استخدام ذلك ضد الحكومة في حال انكشاف الأمر".

وقالت الصحيفة "لكن رئيس الحكومة تحول إلى رئيس للصوص"، مضيفة أن "التسجيل الذي ظهر مع إبنه بلال هو حقيقة توازي وجود نهر بورسوك في الأناضول، لا يمكن للص أن يكون رئيساً للحكومة".

بدورها تساءلت صحيفة "ميللييات" عما إذا كانت لدى أردوغان إستراتيجية للخروج من أزمة المشروعية التي يواجهها؟ وأجابت أن "أردوغان يسعى إلى ذلك من خلال إعتبار صندوق الاقتراع بمثابة الرد على ما يواجهه وتأسيس دولة قمعية بواسطة قوانين الإنترنت والقضاء والاستخبارات"، مشيرة إلى أن "مثل هذا النظام لن يحمي أردوغان ولا حزب العدالة والتنمية"، معتبرة أنه "لا يمكن لتركيا أن تكون سعودية أخرى وأن تنغلق على العالم، وأردوغان لا يستطيع قيادة البلاد عبر المحافظين وحدهم".