تركيا تصدر قانوناً بإغلاق المدارس التابعة لغولن

البرلمان التركي يقر قانوناً يقضي بإغلاق المدارس الإسلامية التي يدير قسما كبيرا منها الداعية فتح الله غولن بعد تصاعد الخلافات بين الأخير ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، وتعتبر المدارس هذه مصدر دخل رئيسياً لنشاط غولن.

أردوغان وغولن

أقرّ البرلمان التركيّ قانوناً يقضي بإغلاق آلاف المدارس الخاصة التي يدير الكثير منها الداعية الإسلامي فتح الله غولن.

ويأتي قرار البرلمان يأتي في ظل تصاعد الخلاف بين أردوغان وحليفه السابق غولن منذ تشرين الثاني/نوفمبر، عندما أطلقت الحكومةُ لأول مرة فكرة إغلاق المدارس التي تعدّ مصدر دخلٍ رئيسياً لحركة غولن الإسلامية.

وفي كانون الأول/ديسمبر، إندلعت فضيحة فساد إعتقل خلالها العشرات من حلفاء أردوغان في مداهمات عامة، وسط اتهامات بتلقي رشاوى في مشاريع بناء وتهريب ذهب وتعاملات غير مشروعة مع إيران.

ويأتي قانون إغلاق المدارس عقب العديد من الإجراءات الأخرى التي اتخذتها حكومة أردوغان التي أصدرت قراراً يشدد سلطة الدولة على الإنترنت والقضاء، ما أثار انتقادات داخل تركيا وخارجها، وإثر تساؤلات حول وضع الديموقراطية في تركيا. ونفى غولن الذي يعيش في الولايات المتحدة منذ 1999 لتجنب اتهامات من الحكومة في ذالك الوقت بالتآمر ضد الدولة العلمانية، أي علاقة له بالتحقيقات في الفساد.