فالكاو يعفو عن اللاعب الذي تسبب في إصابته... ويشكره!

راداميل فالكاو يدعو اللاعب الذي تسبب بإصابته إلى عدم الشعور بالذنب.

فالكاو مع الطاقم الطبي الذي أجرى له العملية الجراحية

وجّه الكولومبي راداميل فالكاو مهاجم فريق موناكو الفرنسي نداءً إلى سونير إرتيك، مدافع فريق مونتس أور أزيجريس، دعاه فيه إلى عدم الشعور بالذنب جراء تسبب الأخير في إصابته خلال مباراة فريقيهما بكأس فرنسا الأربعاء الماضي، معرباً عن شكره على رسائل الدعم التي تلاقها من إرتيك.

وقال فالكاو: "سونير إرتيك، شكراً لك على رسائلك. لا تأسف لما وقع، إنها حوادث كرة القدم"، وذلك عبر حسابه على موقع (تويتر) فور خروجه من جراحة خضع لها بمدينة بورتو البرتغالية كي يعالج إصابته بقطع في الرباط الصليبي بركبته اليسرى.

وكان الكولومبيون قد أعربوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم من إصابة فالكاو الذي يعتبر أبرز نجوم منتخب بلادهم خلال مونديال 2014 في البرازيل، ووصل الأمر لتوجيه السباب إلى إرتيك.

فيما أعرب اللاعب الفرنسي عن أسفه جراء تسببه في إصابة فالكاو حيث قال: "يصعب عليّ تقبل هذا. إنه قاس للغاية. لم اتلق تهديدات بالقتل شخصياً، ولكن الكثير من الكلمات الجارحة. ليس من السهل التعامل مع ذلك، شهدت أياماً أفضل".

وقد يغيب فالكاو (27 عاماً) عن منتخب بلاده في مونديال البرازيل 2014 ، حيث إن الوقت المقدر للتعافي من إصابته الخطيرة يصل إلى ستة أشهر، فيما ينطلق كأس العالم في 12 يونيو/ حزيران.