فالكاو: قلبي تحطم... لكني لا زلت آمل بالمشاركة في المونديال

راداميل فالكاو يشكر المتضامنين معه جراء إصابته القوية والتي من المتوقع أن تبعده عن كأس العالم 2014، لكنه يعتقد بأنه لا يزال يحتفظ بالأمل في المشاركة.

سيغيب فالكاو عن الملاعب لفترة قد تصل إلى 6 أشهر

توجّه النجم الكولومبي راداميل فالكاو برسالة شكر مؤثرة عبر صفحته في "تويتر" إلى محبيه في أنحاء العالم لتضامنهم معه جراء إصابته القوية في ركبته اليسرى خلال مباراة فريقه موناكو الفرنسي، الأربعاء، أمام مونتس أور أزيغريس في دور الـ 32 لكأس فرنسا قبل دقائق من إنتهاء الشوط الأول، وهذا ما سيبعده لفترة قد تصل إلى 6 أشهر عن الملاعب، ما يعني أن غيابه عن بطولة كأس العالم 2014 بات متوقعاً جداً.

غير أن فالكاو ورغم حزنه الشديد تمسك بالأمل للحاق بالحدث العالمي، قائلاً: "لا أخفي لكم بأن حزني عميق وبأن قلبي تحطم، لكنني لا زلت أحتفظ بالأمل للتعافي وهذا يكفي لأقول بأن فرصتي للمشاركة في المونديال لا تزال موجودة. الله يحوّل إلى ممكن ما هو مستحيل، وأنا أؤمن به".

كذلك وجّه فالكاو تحية لزملائه السابقين في أتلتيكو مدريد الإسباني لتضامنهم اللافت معه والذي ظهر على قمصانهم وعلى شاشة ملعب "فيسنتي كالديرون" قبل مباراة الفريق أمام أتلتيك بلباو في كأس إسبانيا.