مدرب "لبنان" متهم بالتلاعب بالنتائج في إيطاليا!

الإيطالي جيوسيبي جيانيني متهم بالتلاعب وشراء المباريات في دوري الدرجة الثانية في بلاده.

غلاف صحيفة لاغازيتا ديللو سبورت

نشرت صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" تقريراً اتهمت فيه المدرب الدولي جيوسيبي جيانيني بالتلاعب وذلك خلال تدريبه فريق غاليبولي في موسم 2008-2009 بدوري الدرجة الثانية في إيطاليا.

وبحسب الصحيفة واسعة الانتشار فان المدير الرياضي للفريق والمدرب جيانيني وافقا على دفع رشاوى للاعبي الفريق الخصم، ريال مارتشانيزي ،لترتيب نتيجة احدى المباريات التي ادت الى فوز غاليبولي.

وذكرت الصحيفة ان رجل الاعمال سافيور ريغي المقرب من المافيا الايطالية تولى العملية.

وأشارت الصحيفة الى ان جانيني دفع رشوى بقيمة خمسين ألف يورو الى لاعبين في فريق مارتشانيزي في موسم 2008-2009 لتمرير المباراة حيث كان مدربا لفريق غاليبولي وهذا ما حصل فعلا بفوز فريق نجم روما السابق 3-2.

وتم استدعاء أمير روما المتهم بالاحتيال للتحقيق بسبب تلاعب في مباريات الدرجتين الثانية والثالثة في ايطاليا.

كما كشفت الصحيفة أسماء المتورطين مع لاعب المنتخب الايطالي في التسعينيات وأبرزهم ايفانو سالفاتوري ريغي المدير الرياضي لغاليبولي بطلب من المستثمر سافيوري ريغي لكون الفوز في المباراة يؤمن صعود الفريق من الدرجة الثالثة الى الدرجة الثانية.

واستلم جانيني المبلغ من سلفاتوري ريغي ودفعه الى لاعبي مارتشانيزي مايكل مورولو وماسيمو روسو.

وقالت الصحيفة ان هذه الاسماء سيتم استدعائها ومساءلتها عن القضية إضافة الى كل من يثبت ضلوعه بهذه الفضيحة، مشيرة الى أن هؤلاء الأشخاص مرتبطون بأطراف متشددة من المافيات الإيطالية.

وذكرت مديرية مكافحة المافيا الوطنية الايطالية أنه قبل مباراة غاليبولي وريال مارتشانيزي وافق جيانيني والمدير الرياضي للفريق على دفع مبلغ 50 الف يورو الى اللاعبين مايكل مورلو وماسيمو روسو ولاعبين آخرين.وتجري تحقيقات موسعة في القضية التي ادرجت في ملف التلاعب الذي تشهده الكرة الايطالية.