ولايتي: جنيف 2 فاقد للشرعية إذا كان مبنياً على جنيف 1

مستشار المرشد الأعلى للثورة في إيران يعتبر مؤتمر جنيف 2 فاقداً للشرعية وغير مقبول مطلقاً إن كان مبنيا على بيان جنيف واحد الذي يساوي بين الإرهابيين و الحكومة السورية.

ولايتي يؤكد أن إيران لن تقبل بأي شروط مسبقة للمشاركة في جنيف 2

أعلن علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الأعلى للثورة للشؤون الدولية أن "إيران لن تقبل تلبية دعوة الأمين العام للأمم المتحدة للمشاركة في مؤتمر جنيف 2 إن كانت الدعوة مبنية على قبولها البيان الصادر عن جنيف واحد" واعتبر أن "قبول جنيف واحد يعتبر شرطاً مسبقاً وإيران لن تقبل بأي شروط مسبقة". 

ولايتي في تصريح لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أكد "أن ما يبطل صحة بيان جنيف واحد هو مساواته بين الحكومة السورية التي تعتبر عضواً هاماً وملتزماً في الأمم المتحدة كطرف للحوار وبين الإرهابيين الذين ينتمون إلى جنسيات مختلفة ومعهم بعض الإرهابيين من سورية المدعومين من قبل الدول الإستكبارية

والإستعمارية مما يعني أن نصف الحكومة الإنتقالية ستكون داعمة للإرهاب".

ولايتي شدد على "أن العقل و المنطق يرفضان أن تعطى شرعية للإرهابيين المدعوميين من كيان الإحتلال الإسرائيلي و بعض الدول الرجعية والإستعمارية".

و أكد ولايتي "أن ايران لا تقبل بأي بند من بنود بيان جنيف واحد  وترفض مؤتمر جنيف إثنين إن كان مبنياً على جنيف واحد و تعتبره فاقداً للشرعية وغير مقبول".