ظريف: أمن المنطقة والخليج من أمن إيران

وزير الخارجية الإيراني يقول إن أمن المنطقة وأمن الخليج من أمن إيران، سواء دعيت طهران إلى جنيف ٢ ام لم تدع، مذكراً أن بلاده لا تقبل أي شرط مسبق لحضور المؤتمر، ويعتبر أن اتفاق "جنيف النووي" والبدء بتتفيذه أزاح غمامة التهديد عن المنطقة.

ظريف في مكالمة هاتفية مع بان: إيران لاتقبل أي شرط مسبق لحضور جنيف 2

أوضح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في مؤتمر صحفي السبت مع نظيره السنغالي في طهران، أنه أكد خلال اتصال هاتفي مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجمعة أن ايران لا تقبل أي شرط مسبق لحضور مؤتمر "جنيف ٢"، مذكراً أن بلاده دعمت كافة الجهود السياسية لحل الأزمة السورية بما فيه "جنيف ١".

وأوضح ظريف أن أمن المنطقة والخليج من أمن إيران، وقال "سواء دعينا إلى جنيف ٢ أم لم ندع فعلينا مسؤوليات ولدينا مصالح في المنطقة تتجسّد في الحفاظ على أمتها واستقرارها، وهذا يصب في صالح أمن و إستقرار العالم".

وفي ما يتعلق بالملف النووي الإيراني، قال ظريف إن اتفاق جنيف النووي والبدء بتتفيذه أزاح غمامة التهديد عن المنطقة، كاشفاً انه لمس ترحيباً ودعما خلال جولاته في المنطقة لاتفاق جنيف النووي بين ايران ومجموعة الست.