دموع رونالدو تترك أثرها البالغ على أغلفة الصحف... و"سبورت" تبكي ميسي

دموع كريستيانو رونالدو خلال تسلمه الكرة الذهبية تستأثر على عناوين أغلفة الصحف في البرتغال وإسبانيا.

رونالدو يذرف الدموع لحظة فوزه بالكرة الذهبية وسط تصفيق الحضور

إستأثرت دموع البرتغالي كريستيانو رونالدو، خلال تسلمه جائزة الكرة الذهبية التي يمنحها الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لأفضل لاعب في العالم، على إهتمام الصحف الصادرة صباح اليوم الثلاثاء في إسبانيا والبرتغال.

ووصفت الصحف البرتغالية هذه الدموع بأنها "دموع من ذهب" وأبرزت أن المهاجم الملقب بـ"الدون" كان محاطاً بأفراد أسرته وصديقته وابنه وأقرب الناس إليه خلال تسلمه جائزة الكرة الذهبية للمرة الثانية في تاريخه، والتي جاءت بعد هيمنة الأرجنتيني ليونيل ميسي عليها للأعوام الأربعة الماضية.

وأشارت الصحف إلى أن أكبر القيادات السياسية في البرتغال أرسلت تهنئتها إلى نجم ريال مدريد الإسباني، على فوزه بالكرة الذهبية أبرزهم رئيس البلاد أنيبال كافاكو سيلفا، إلى جانب رئيس الحكومة وزعيم المعارضة.

وكانت صورة كريستيانو وهو يحمل الجائزة الغالية في صدارة معظم الصحف البرتغالية اليوم والتي حملت عناوين من بينها "الملك الجديد يهيمن على الذهب".

وفي إسبانيا، تصدرت صورة كريستيانو غلاف صحيفة "ماركا" وركزت في عنوانها الرئيسي على بكاء الدون، وقالت إن اللاعب أثر كثيراً في ممثلي عالم الساحرة المستديرة برد فعله حيال التتويج بالجائزة.

وأبرزت الصحيفة تصريح "الدون" الذي أعرب فيه عن رغبته في كتابة سطر فريد في تاريخ كرة القدم.

كما تصدرت صور "سي آر 7" غلاف صحيفة "ال موندو ديبورتيفو" التي أشارت إلى أن المهاجم أجهش بالبكاء ولم يتمكن من تمالك نفسه بعد الفوز بالجائزة، فيما نشرت صورة أخرى لميسي على غلافها أيضاً مبرزة تصريحه "أنا لا أفكر في ما فعلت في الماضي، ولكن في ما هو آت".

وخالفت صحيفة "سبورت" المقربة من برشلونة، باقي الصحف، حيث أكدت أن الجائزة الذهبية لم يفز بها الأفضل هذا العام وأشارت إلى أن ميسي هو صاحب الهيمنة على هذه الجائزة بعد أن حصدها لأربعة أعوام متتالية.