فاتنة ميلانو تبدأ ثورتها لإنقاذ الروسونيري

باربرا بيرلسكوني تصعق جميع عواجيز ميلان من أجل إنقاذ الفريق الذي غرق في بحر الفشل.

باربرا بيرلسكوني أطاحت بالمدرب أليغري خارج أسوار ميلان

نجحت باربرا بيرلسكوني، إبنة سيلفيو بيرلسكوني، مالك نادي ميلان ورئيس وزراء إيطاليا الأسبق في الإطاحة بمساسيمو أليغري المدير الفني للفريق.

واشتعلت ثورة غضب في ميلان عقب خسارة الفريق بالأمس أمام ساسولو بأربعة أهداف لثلاثة في الدوري الإيطالي.

ووفقا لما نشرته تقارير صحفية إيطالية توجهت بابرا الغاضبة إلى مقر النادي صباح اليوم لتتخذ قرارا بإقالة أليجري الذي كان مخططا له أن يستمر حتى نهاية الموسم.

الإطاحة بأليجري خلق صراعا جديد بين باربرا وأرديانو غالياني نائب رئيس النادي الذي يصر على استقدم فيليبو انزاغي لتدريب الفريق، فيما ترغب الفاتنة الشقراء في التعاقد مع الهولندي كلارنس سيدورف.

وتشير التوقعات إلى أن سيدورف هو الأقرب لاستلام مهمة أليجري التي تولاها مؤقتا تاسوتي.

بخلاف الصراع الكبير بين باربرا وجالياني هناك مستفيد كبير من ذلك، إنه ستيفان الشعراوي لاعب الفريق المصاب دائما منذ مطلع الموسم الحالي.

ذو الأصول المصرية كان سيرحل لا محالة في وجود أليجري الذي أعلنه لاعبا مغضوبا عليه بل شببه بالبرازيلي الراحل إلى كورينثيانز أليكساندر باتو.

رغبة باربرا في إعادة ميلان لأمجاده تخطت إقالة أليجري إلى الإطاحة بالجهاز الطبي للفريق الذي حملته مسؤولية تعدد إصابات لاعبي الفريق وكان على رأسهم الفرعون الصغير.

تمكين صديقة باتو السابقة من الأمور في ميلان كما وضح صباح اليوم عقب قرار الاطاحة بأليجري يعني اندفاع كبير نجوم الانفاق في سوق الانتقالات المقبلة بخلاف المحافظة على لاعبي الفريق الحاليين ومن بينهم الشعراوي الذي كان قريبا من الانتقال إلى آرسنال الانجليزي.

الرائع، أن باربرا سبق وامتدحت الشعراوي وقت تألقه قبل التعاقد مع ماريو بالوتيلي، وهي مازالت تظن أن بإمكانه أن يقدم دور كبير مع الروسينيري بعد رحيل أليجري.