يوفنتوس يحطم رقمه القياسي برباعية في شباك كالياري

يوفنتوس يواصل إكتساح خصومه محطماً رقمه القياسي بتحقيقه إنتصاره الحادي عشر على التوالي

فرحة لاعبي يوفنتوس بأحد الأهداف

حطّم يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر رقمه القياسي الشخصي بتحقيقه فوزه الحادي عشر على التوالي وجاء على حساب مضيفه كالياري 4-1، في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وكان فريق "السيدة العجوز" عادل في المرحلة السابقة وعلى حساب ملاحقه المباشر روما (3-0) اطول سلسلة انتصارات متتالية في تاريخه (10) وقد حققها خلال موسم 1931-1932، ثم تمكن وبفضل ثنائية من الاسباني فرناندو لورنتي من تحطيم هذا الرقم لكنه لا يزال بعيداً عن الرقم القياسي الذي يعتبر الاطول في البطولات الاوروبية الخمس الكبرى وقدره 17 فوزاً متتالياً حققه انتر ميلانو خلال موسم 2006-2007.

ولم تكن بداية فريق المدرب انتونيو كونتي مثالية اذ وجد نفسه متخلفاً في الدقيقة 21 بهدف من التشيلي ماوريسيو بينيا اثر تمريرة رأسية من دانيال كونتي الذي وصلته الكرة بعد ركلة ركنية.

لكن الضيوف تمكنوا من الدخول الى استراحة الشوطين وهم على المسافة ذاتها من اصحاب الارض بفضل لورنتي الذي ادرك التعادل في الدقيقة 31 بكرة رأسية اثر تمريرة من السويسري شتيفان ليخشتاينر.

وانتظر يوفنتوس حتى الدقيقة 73 لكي يتقدم على مضيفه عبر تسديدة اطلقها كلاوديو ماركيزيو من خارج المنطقة، قبل ان يسجل لورنتي هدفه الشخصي الثاني وهدف فريقه الثالث في الدقيقة 76 بعد تمريرة اخرى من ليشتاينر الذي اضاف بنفسه الهدف الرابع في الدقيقة 80 بتسديدة من مسافة قريبة.

ورفع يوفنتوس رصيده الى 52 نقطة في الصدارة بفارق 8 نقاط عن روما الذي استعاد توازنه وعوّض سقوطه الاول لهذا الموسم في المرحلة السابقة على يد "السيدة العجوز" وذلك من خلال اكتساحه ضيفه جنوى برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها اليساندرو فلورنزي (25) وفرانشيسكو توتي (30) والبرازيلي مايكون (43) والمغربي المهدي بنعطية (52).

وحافظ نابولي على فارق النقطتين الذي يفصله عن روما بعدما حسم مواجهته القوية مع مضيفه فيرونا الخامس بالفوز عليه بثلاثة اهداف للبلجيكي درايس ميرتنز (27) ولورنزو اينسينيي (72) والسويسري بليريم دزيمايلي (76)، ملحقاً بصاحب الارض هزيمته السابعة هذا الموسم.

وبدوره، اكتفى فيورنتينا الرابع بنقطة واحدة من مباراته ومضيفه تورينو بالتعادل معه 0-0، ما جعله يتخلف بفارق 5 نقاط عن المركز الثالث الاخير المؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

وتواصل الموسم المخيب لميلان بعد ان عجز عن احتواء الشاب دومينيكو بيراردي (19 عاماً)، المعار من يوفنتوس الى ساسوولو، اذ تمكن وبمفرده من تحويل تخلف فريقه بهدفين نظيفين سجلهما البرازيلي روبينيو (9) وماريو بالوتيلي (13) الى فوز 4-3 بتسجيله الاهداف الاربعة (15 و28 و41 و47)، فيما كان الهدف الثالث للضيوف متأخراً عبر البديل ريكاردو مونتوليفو (86).

والحق بيراردي الذي وقع عقد انتقاله الى يوفنتوس من ساسوولو في الثاني من ايلول/سبتمبر الماضي لكنه بقي مع فريقه الحالي حتى نهاية الموسم، بميلان هزيمته السابعة فتجمد رصيد المدرب ماسيميليانو اليغري عند 22 نقطة في المركز الحادي عشر، فيما رفع صاحب الارض رصيده الى 17 نقطة في المركز السادس عشر بعد ان حقق فوزه الرابع هذا الموسم.

وعمّق اتالانتا جراح ضيفه كاتانيا متذيل الترتيب بالفوز عليه بهدفين للارجنتينيين جرمان دينيس (67 من ركلة جزاء) وماكسيميليانو موراليس (86)، مقابل هدف للارجنتيني الاخر سيباستيان ليتو (89).

- ترتيب فرق الصدارة:

-1 يوفنتوس 52 نقطة من 19 مباراة

-2 روما 44 من 19

-3 نابولي 42 من 19

-4 فيورنتينا 37 من 19

-5 هيلاس فيرونا 32 من 19.