صدارة الـ "برمييرليغ" مؤقتاً لسيتي... والمركز الرابع لليفربول

مانشستر سيتي يفوز على نيوكاسل 2-0، وليفربول على ستوك سيتي 5-3 في الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

تألق سواريز مجدداً مع ليفربول

إنتزع مانشستر سيتي صدارة الدوري الإنكليزي مؤقتاً من أرسنال بعودته من ملعب "سانت جيمس بارك" الخاص بنيوكاسل يونايتد بفوزه السادس على التوالي والتاسع في آخر عشر مباريات وجاء بنتيجة 2-0، في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

ودخل فريق المدرب التشيلي مانويل بيليغريني إلى هذه المباراة مع نيوكاسل الذي لم يخسر سوى مرتين في المباريات الـ 11 التي خاضها بين جماهيره هذا الموسم منتشياً من الانتصار الكاسح الذي حققه الأربعاء الماضي على أرضه أمام وست هام يونايتد (6-0) في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الرابطة بفضل ثلاثية من الاسباني الفارو نيغريدو وثنائية للبوسني ادين دزيكو اللذين سجلا هدفي المباراة أمام نيوكاسل ايضاً.

وقد بدأ الـ "سيتيزينس" اللقاء بشكل مثالي اذ افتتحوا التسجيل منذ الدقيقة 8 اثر هجمة مرتدة سريعة وصلت على اثرها الكرة الى الاسباني دافيد سيلفا الذي مررها للصربي الكسندر كولاروف فلعبها الاخير عرضية متقنة لتصل الى دزيكو المتواجد على القائم القريب فأودعها الاخير شباك الحارس الهولندي تيم كرول.

وعلى ملعب "بريطانيا ستاديوم"، استعاد ليفربول المركز الرابع المؤهل الى دوري الابطال الموسم المقبل، وذلك بعد فوزه على مضيفه ستوك سيتي 5-3 بفضل ثنائية من الاوروغوياني لويس سواريز.

واستهل ليفربول الذي رفع رصيده الى 42 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطة امام ايفرتون ونقطتين امام توتنهام، اللقاء بقوة اذ تقدم بثنائية نظيفة وجاء الهدف الاول في الدقيقة 5 بهدية من راين شوكروس الذي ارتدت منه تسديدة الفرنسي علي سيسوكو وخدعت حارسه جاك باتلاند.

ثم قدم المدافع الاخر مارك ويلسون هدية اخرى لليفربول في الدقيقة 32 بعدما اخطأ في اعادة الكرة الى حارسه اثر تمريرة طويلة انطلقت من منطقة "الحمر" عبر السلوفاكي مارتن سكرتل، فخطفها الهداف سواريز وسددها في الشباك.

لكن فريق المدرب الويلزي مارك هيوز عاد الى اجواء اللقاء بعدما قلص الفارق في الدقيقة 39 بكرة رأسية من العملاق بيتر كراوتش، لاعب ليفربول السابق، بعد تمريرة من النمسوي ماركو ارناوتوفيتش.

وعندما كان الشوط الاول يلفظ انفاسه الاخيرة تمكن ستوك سيتي من ادراك التعادل بفضل لاعب سابق اخر لليفربول هو تشارلي ادم الذي اطلق كرة قوية من حدود المنطقة فمرت بين ساقي سكرتل الى شباك الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه (45).

لكن فريق المدرب الايرلندي الشمالي برندن رودجرز استعاد التقدم مجدداً في بداية الشوط الثاني من ركلة جزاء نفذها القائد ستيفن جيرارد بعد خطأ من ويلسون على رحيم ستيرلينغ (51)، قبل ان يوجه سواريز الضربة القاضية لاصحاب الارض في الدقيقة 71 مستفيداً من مجهود فردي مميز لدانيال ستاريدج، رافعاً رصيده في صدارة ترتيب الهدافين الى 22 هدفاً.

واشتعلت المباراة في الدقائق الخمس الاخيرة بعدما نجح ستوك في تقليص الفارق الى هدف وحيد بفضل جوناثان ووترز الذي وصلته الكرة عند حدود المنطقة فتلاعب بالعاجي كولو توري قبل ان يسددها قوية في شباك مينيوليه (85).

لكن ليفربول استغل اندفاع مضيفه نحو الامام ليسجل هدفه الخامس عبر ستاريدج الذي وصلته الكرة بتمريرة عرضية من سواريز فحاول تسديدها عند القائم الايسر لكن باتلاند صدها، الا انها عادت اليه فتلاعب بها بأعصاب هادئة رغم ضغط الدفاع والحارس ثم سددها في الشباك (87).

- ترتيب فرق الصدارة:

1- مانشستر سيتي 47 نقطة من 21 مباراة

2- تشلسي 46 من 21

3- ارسنال 45 من 20

4- ليفربول 42 من 21

5- ايفرتون 41 من 21.