منصور يدعو المصريين للتصويت على الدستور: كونوا كلمة حق

الرئيس المصري المؤقت يدعو المصريين إلى التوجه نحو صناديق الاقتراع، ويقول "صوتكم أمانة فكونوا كلمة حق"، وشيخ الأزهر يعتبر أن مصر "إبتليت في هذه الأيام بالذين يشجعون القتلة ويدعمونهم بالفتاوى الضالة".

منصور يدعو لتجديد الخطاب الديني بعيداً عن التطرف والطائفية

دعا الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور المصريين إلى التوجه نحو صناديق الاقتراع بعد غدِ للتصويت على الدستور الجديد، وقال "صوتكم أمانة فكونوا كلمة حق".

وفي كلمة له بمناسبة الاحتفال بمولد النبي محمد (ص) قال منصور "نتوجه بعد غد للإستفتاء على الدستور الذي يحفظ للجميع حقوقهم وحريتهم ويؤسس لدولة جديدة حديثة"، مشيراً إلى أن البلاد تتعرض لهجمة شرسة داخلية وخارجية، وأن يد الأمن ستكون حازمة وقوية و"النصر قادم لا محالة". 

وفي سياق التوتر الأمني والاشتباكات المتنقلة في مصر بين أنصار الاخوان المسلمين والشرطة قال منصور إن "مفهوم الجهاد في الإسلام سيبقى قائماً وباقياً وسنكمل مسيرة جهاد النفس"، وإن "الدعم مستمر للخطاب الديني المعتدل البعيد عن التطرف"، معرباً عن حاجة مصر لتجديد الخطاب الديني للقضاء على الاستقطاب الطائفي.

من جانبه قال شيخ الأزهر أحمد الطيب ان "القتل والتفجير بالأسلحة الفتاكة محرم في الاسلام"، لافتاً إلى أن مصر "ابتليت في هذه الأيام بالذين يشجعون القتلة ويدعمونهم بالفتاوى الضالة"، واعتبر أن هذه المجازفات "شوهت صورة الإسلام وصورة النبي محمد (ص)". 

وأكد الطيب للشعب المصري أن مشروع الدستور شارك الأزهر في صياغته، وأن الدستور الذي سيعرض على الاستفتاء يضمن حق المسلمين.