داعش يسيطر على الرقة.. واشتداد المعارك في ريف حلب

معارك محتدمة بين تنظيم "داعش" والفصائل السورية المسلحة تحتل صدارة المشهد الميداني بعد أسبوعٍ دموي حصد من الجانبين 500 قتيل، وبينما سيطر داعش على الرقة خسر بلدات عدة في ريف حلب.

يخوض داعش معارك عنيفة في إدلب وريف حلب والرقة مع فصائل الجبهة الإسلامية

استمر تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في التقدم على الأرض شمال شرق سورية، خلال الاشتباكات المستمرة منذ أكثر من أسبوع بينه وبين فصائل إسلامية معارضة، ولا سيما في الرقة، حيث أفاد مراسل الميادين عن سيطرة مسلحي التنظيم على تل أبيض من جميع الجهات، وبحسب مراسلنا فإن اشتباكاتٍ تدور حالياً عند أطراف المعبر الحدودي والجهة الغربية للمدينة.

يذكر أن حركة "أحرار الشام" التابعة للجبهة الإسلامية كانت تسيطر على الجزء الجنوبي والشرقي من تل أبيض قبل أن يشن "داعش" هجوماً يسيطر فيه على أغلب المنطقة.

وفي ريف إدلب تدور اشتباكات عنيفة في محيط مدينة سراقب بين مقاتلي "داعش" وكتائب تابعة للجبهة الإسلامية، وكانت المدينة شهدت ليلاً انفجار سيارة مفخخة على أحد حواجز هذه الكتائب، في حين لقي 5 مقاتلين من الجبهة الإسلامية مصرعم إثر انفجار لغم أرضي بسيارتهم على جسر مدينة سراقب الغربي. 

أما في ريف حلب الشمالي فقد انسحب "داعش" من أطراف بلدة حريتان لدعم قواته في المعارك القريبة مع الجبهة الإسلامية في بلدات بيانون وحيان، في وقت أفيد عن استعادة الجبهة الإسلامية السيطرة على بيانون بعد انسحاب داعش منها، كما دخل "داعش" بلدة ماير من دون قتال بعد مبايعة أمير جبهة النصرة في البلدة لداعش.

أبرز المعارك بين "داعش" والجبهة الإسلامية

يحتدم القتال بين داعش وباقي فصائل المعارضة المسلحة.. التنظيم تقدم في الرقة وسيطر عليها بشكل شبه كامل فيما تحاول جبهة النصرة وضع حدٍ لهذا التقدم..