سورية: المجموعات التي تقاتل الجيش كلها "إرهابية"

وزير الإعلام السوري يصنف كل المجموعات التي تقاتل الدولة على أنها "إرهابية"، ويعتبر أن من يفجر في روسيا وسورية والعراق واحد، وأن الجيش السوري يقاتل هذا الإرهاب بغض النظر عن أسماء المجموعات الإرهابية.

الزعبي شدد على حق الدولة السورية في قتال كل من حمل السلاح ضدها

قال وزير الإعلام السوري عمران الزعبي إن كل المجموعات المسلحة المتقاتلة في سورية اليوم هي "مجموعات إرهابية"، وأن "الأسماء التي نسمع بها من جيش حر وداعش وغيرها مجموعات إرهابية".

وقال الزعبي إن "الدولة والجيش السوريان يقاتلان الإرهاب بغض النظر عن أسماء هذه المجموعات"، وأن "كل محاولات تجميل بعض المجموعات المسلحة هي للقول أن هناك إرهاباً معتدلاً وآخر متطرفاً".

وأكد وزير الإعلام السوري أن "من فجّر في روسيا (تفجيرات فولفوغراد) هو نفسه من يفجر في سورية والعراق يومياً"، وأن الجهة الاستخباراتية التي تقف خلف هذه التفجيرات واحدة، معتبراً أن هذه الجهة "إذا كانت تملك المليارات فهذا لا يعني أنها تستطيع أن تفعل ما تريد وأن تفجر أينما تريد".

وأكد الزعبي خلال مؤتمر صحفي في العاصمة السورية الثلاثاء ذهاب الحكومة السورية إلى مؤتمر جنيف 2 دون شروط مسبقة، مضيفاً "نريد أن ينجح مؤتمر جنيف 2 وإرادتنا منصرفة لذلك"، مؤكداً في الوقت ذاته أن المؤتمر "لن يمرر أجندة سعودية أو فرنسية أو أي أجندة غيرها.. وفي حال أفشلت المعارضة المؤتمر فسيكون هناك حوار سوري سوري داخلي"، ناصحاً المعارضة "أن تقرأ بيان جنيف1 جيداً لفهمه".

وحول حضور إيران في مؤتمر جنيف2 أكد الزعبي رغبة الحكومة السورية في حضورها، كباقي الدول التي ستحضر المؤتمر، رافضاً أي صيغة مقترحة تكون أقل من حضور أي دول أخرى.