الائتلاف يعيد انتخاب أحمد الجربا رئيساً له

الائتلاف الوطني السوري المعارض يعيد انتخاب أحمد الجربا رئيساً له لفترة ستة أشهر قبل أقل من ثلاثة أسابيع على انعقاد مؤتمر جنيف إثنين متفوقاُ على منافسه رئيس الحكومة السورية الأسبق المنشق رياض حجاب.

الجربا رئيساً للائتلاف لولاية ثانية قبيل انعقاد جنيف2

أعاد الائتلاف الوطني السوري المعارض انتخاب أحمد الجربا رئيساً له، خلال اجتماع في اسطنبول أمس، بحسب بيان صادر عن الائتلاف.

وفاز الجربا بـ65 صوتاً من أصل 120، متقدماً بفارق 13 صوتاً على منافسه رئيس الحكومة السورية السابق رياض حجاب، الذي حاز على 52 صوتاً.

وبعد إعلانه في بادئ الأمر انتخاب ثلاثة أعضاء نواباً للرئيس، قرر الائتلاف إجراء جولة انتخاب جديدة الاثنين بسبب النتيجة المتقاربة بين عبد الحكيم بشار وفاروق طيفور ونورا الأمير. 

إعادة انتخاب الجربا تأتي في خضم أزمة داخل أبرز مجموعات المعارضة السورية التي تتخذ مقراً لها خارج سورية. 

وكان الجربا الذي يعتبر من المقربين للسعودية الداعمة للمعارضة السورية، إنتخب رئيساً للائتلاف في تموز/ يوليو الماضي. وسيتولى قيادة الائتلاف مجدداً لستة أشهر اضافية.

وتأتي اعادة انتخاب الجربا في فترة حساسة، قبل أقل من ثلاثة أسابيع على موعد مؤتمر جنيف إثنين من أجل سورية الذي سيعقد في سويسرا في 22 كانون الثاني/ يناير الجاري، والذي من شأنه أن يجمع ممثلين عن النظام والمعارضة على طاولة المفاوضات سعياً للتوصل إلى حل سياسي للنزاع.

ويناقش الائتلاف الاثنين الموقف من المشاركة في المؤتمر، على رغم إعلان فصيل أساسي من الائتلاف، المجلس الوطني السوري، مقاطعته لهذا المؤتمر.