ظريف: سترفع قريباً كافة العقوبات عن ايران

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف يقول عقب عودته مع الوفد المفاوض إلى طهران إنه سيجري قريباً رفع العقوبات الاقتصادية والمالية والمصرفية عن بلاده بالتزامن مع تنفيذها الاجراءات المنصوص عليها.

ظريف: الأسبوع المقبل سيصدر قرار من مجلس الأمن يعترف فيه بحق ايران في تخصيب اليورانيوم
بعد أطول ماراتون تفاوضي حول ملف صنف لدى الجميع "بالأكثر تعقيداً" في عالم المفاوضات... عاد رئيس الديبلوماسية الايرانية محمد جواد ظريف وفريقه المفاوض إلى ايران، والفرق بين لحظة الذهاب إلى فيينا والعودة منها أن النووي الايراني سيغادر ملف تسييسه، كما تقول طهران، وسيعود إلى أحضان إطاره التقني. وقال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف إنه "في الأسبوع المقبل سيصدر قرار من مجلس الأمن يعترف فيه بحق ايران في تخصيب اليورانيوم"، مشيراً إلى أن "هذا بفضل ثبات ومقاومة الشعب الايراني". الفريق المفاوض وقبل أن تطأ قدمه طهران، تلقى إشارات دعم من راسم الخطوط الحمراء للملف النووي هنا وبشكل مباشر... يشكر مرشد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي الفريق في اجتماع مع حكومة الرئيس روحاني، والإشارة بالتإكيد إلى أنه لن يفهم منها إلا رضىً كامل عن نتيجة المفاوضات.  بدوره أشاد الرئيس حسن روحاني بالدور القيادي للسيد خامنئي في دعم المفاوضات. يصل الاتفاق النووي إلى العاصمة طهران، ليطوي آخر مراحله في مجلس الأمن القومي الايراني، ومجلس الشورى الإسلامي، ليكون على الأقل ايرانياً في مدة لاتتجاوز 15 يوماً جاهزاً للتطبيق... هي لحظات تحسم مصير البرنامج النووي لايران، لكن سياسياً هناك من يرى أن "ما قبل الاتفاق ليس كما بعده". رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني أوصى بدوره ودعا جيران إيران في المنطقة إلى "استثمار الأجواء البناءة التي أفرزها الاتفاق النووي". وأضاف أن "هذا الاتفاق ارتاح له أصدقاء إيران وأغضب العدو الصهيوني، وأدى إلى عزل أشرار المنطقة"، على حدّ تعبيره. لم ينس لاريجاني وهو يتحدث عن المنطقة، أن يوجه شكراً خاصاً للسلطان قابوس، فقد يكون بدون منازع عراب المحادثات الأميركية الايرانية، التي كانت الخطوة الأساس في الاتفاق النووي... 

اخترنا لك