حذرٌ وتأهب في السويداء.. النيران تقترب

يراقب أهالي السويداء جنوب سوريا تقدم الجيش الحر في الريف الغربي لسهل حوران وتكرار تنظيم داعش هجماته على القرى الشرقية للمحافظة. المرجعية الدينية تؤكد تمسك أهالي المحافظة بوحدتهم ووعيهم بالخطر المحدق بالوطن.

الشيخ الحناوي: للمرجعية الدينية دور في منع الفتن والمخاطر
السويداء الى واجهة الأحداث في سوريا .. تقدم الجيش الحر غرب المحافظة في الحراك وقبلها في بصرى.. وهجمات داعش المتكررة على القرى الشرقية تشغل يوميات أهالي جبل العرب .. حذرٌ وقلقٌ بين المدنيين ..لكنهم متأهبون لأي إحتمال كما يؤكدون.. مرجعية طائفة المسلمين الموحدين لم تسلم من الاستهداف .. حملةٌ إعلاميةٌ طالت شيخ العقل حمود الحناوي ..استندت الى تحريف كلمته في مقام عين الزمان.. يرفض الشيخ تلك الاتهامات ويحدد الخطوط العريضة.. كلمة الشيخ الحناوي كانت تركز بحسب قوله على الوحدة الوطنية وعلى وحدة الشعب السوري وحقن الدماء وعدم الاعتداء على الاخر .. والتنبيه والتحذير من خطورة التقسيم وحملة نداءات للدفاع عن الارض السورية. محدداتٌ شكلت محاور عمل المرجعية على مدى أربع سنوات .. وجنبت المحافظة كثيرا من المنزلقات ولا تزال .. يقول الشيخ الحناوي "كل ما ظهر أمر خطير نتصدى له ونقف بوجهه ..نحن في حالة تأهب دائمة بمواجهة الفتن ودحرها والرائع في الأمر إستجابة المواطينن مع المرجعيات الدينية والفكرية والسياسية ..وهو ما جنبنا كثيرا من الفتن". الحياة تسير وفق إيقاعها اليومي في السويداء رغم الاشتعال غربا باتجاه درعا وشرقا نحو البادية .. الموقع الجغرافي يجعل من المدينة وقراها عقدة ربط رئيسية جنوب البلاد ويفرض على أهلها اليقظة الدائمة.

اخترنا لك