الجيش السوري يجبر داعش على التراجع عن نقاط تقدم إليها في ريف الحسكة

الجيش السوري يستعيد السيطرة على مبنى معهد تأهيل الأحداث ومحطة الكهرباء في ريف الحسكة بعد معارك عنيفة مع داعش، وجبهة النصرة والفصائل التابعة لها تهاجم بلدتي فريكة وقرقور شرق مدينة جسر الشغور في ريف إدلب.

عناصر من داعش عند الحدود بين محافظة نينوى العراقية والحسكة السورية في صورة تعود إلى العام 2014 (أ ف ب)
استعاد الجيش السوري السيطرة على قرية المجبل جنوب شرق الحسكة ويتقدم نحو الداوودية وفق ما افادت مراسلتنا. الجيش السوري كان قد استعاد  مبنى معهد تأهيل الأحداث ومحطة الكهرباء في ريف الحسكة  بعد معارك عنيفة مع داعش. وحدات الجيش مدعومة بوحدات الدفاع الشعبي والوطني أجبرت داعش على التراجع عن النقاط التي تقدمت إليها بعدما استقدم التنظيم  تعزيزات من الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي.

وكان داعش قد سيطر على المبنيين قبل أيام في محاولة منه لتهديد الخاصرة الجنوبية لمدينة الحسكة والتقدم لاقتحام المدينة.أيضاً استعادت وحدات الحماية الكردية السيطرة على قريتي الجاسوم وسوادية غرب مدينة رأس العين في ريف الحسكة.

وفي ريف إدلب هاجمت جبهة النصرة والفصائل التابعة لها  بلدتي فريكة وقرقور شرق مدينة جسر الشغور.

الهجوم جاء بعد انسحاب وحدات الجيش السوري من بلدة محمبل التي تتوسط الطريق بين أريحا وجسر الشغور جنوب إدلب. الهجوم على قرقور وفريكة يشكل خطورة لكونه يكشف منطقة سهل الغاب التي يسيطر عليها الجيش السوري.

اخترنا لك