موجة الحر تقتل أكثر من 1500 شخص في الهند

موجة حر شديد تضرب الهند وتودي بحياة 1500 شخص، وتتسبب بتشريد آلاف الناس في شوارع العاصمة نيودلهي، واعاصير في ولايات تكساس وأوكلاهوما ومكسيكو في الولايات المتحدة الاميركية تسفر في مقتل نحو اثنين وعشرين شخصاً وتدمير عدد كبير من المنازل.

موجة الحر تتسبب بتشريد الآف العائلات الهندية
أودت موجة الحر الشديد التي تضرب الهند منذ أيام بحياة أكثر من 1500 شخص بحسب ما أعلنت السلطات.

ارتفاع الحرارة التي وصلت إلى سبع وأربعين درجة مئوية أدى إلى ذوبان الإسْفلت على الطرق في نيودلهي حيث يتوقع أن يستمر الطقس الحار حتى الأسبوع المقبل ما يزيد من معاناة آلاف المشردين في شوارع العاصمة.

وقد وضعت المستشفيات في حالة تأهب لمعالجة المصابين بضربات شمس خاصة في الولايات الأكثر تضرراً.

وفي الولايات المتحدة تسببت موجة الأعاصير في  ولايات تكساس وأوكلاهوما ومكسيكو في مقتل نحو اثنين وعشرين شخصا وفي تدمير عدد كبير من المنازل.  

كما أدّت الأمطار الغزيرة المتهاطلة على مدار عشرة أيام متواصلة إلى فيضان الأنهار، وأظهرت مشاهد بثتّها شبكات التلفزة المحلية سيارات متروكة في الشوارع المغمورة بالمياه وبعض منها مع سائقيها المحتجزين فيها. وذكرت السلطات المحلية أن اثني عشر شخصا عدوا في عداد المفقودين في منطقة هايس في تكساس مع وفاة شخصين في  ولاية أوكلاهوما أيضاً.