الجيش الإسرائيلي يخشى من وضعه في قائمة سوداء مع داعش والقاعدة

ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأطفال في مناطق النزاع توصي بوضع الجيش الإسرائيلي على القائمة السوداء للدول والمنظمات المتهمة بالمس المتواصل بالأطفال، والقائمة تضم تنظيمات كداعش والقاعدة وبوكو حرام وطالبان.

الجيش الإسرائيلي في قائمة سوداء واحدة مع داعش والقاعدة وبوكو حرام. هذا ما تخشاه إسرائيل من جراء توصية رفعتها مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأطفال في الصراعات المسلحة ليلى زروقي  تقضي بضم الجيش الإسرائيلي الى القائمة السوداء للدول والمنظمات المتهمة بالمس المتواصل بالأطفال.مسودة التقرير تضمنت انتقادات حادة لتعامل إسرائيل مع الأطفال، وإشارة إلى أنه خلال العدوان الأخير على غزة قتل  أكثر من خمسمئة طفل، وأصيب أكثر من ثلاثة آلاف وثلاثمئة آخرين.  وسائل اعلام اسرائيلية أشارت الى أنه في أعقاب ضغط إسرائيلي مكثف وتحذيرات من تداعيات ذلك على علاقة إسرائيل بالأمم المتحدة، يميل الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون إلى عدم ادراج  الجيش الإسرائيلي في القائمة  التي من المفترض أن تنشر قريبا. صحيفة "يديعوت أحرونوت" نقلت عن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الاسرائيلية قوله إن هذه الخطوة فضيحة ونفاق. وقال المسؤول للصحيفة "فلينظروا قبل ذلك الى عدد الأطفال الذين قتلتهم السعودية في اليمن".  الخشية الاساسية لإسرائيل تكمن في الملحق الذي يضم القائمة السوداء للدول والمنظمات المنبوذة، الأمر الذي قد يمثل مدخلا لمطلب فرض عقوبات على إسرائيل.