سوريا: داعش يحاول ربط شرق وشمال ريف حلب للوصول إلى الرقة

يحاول تنظيم داعش أن يحقق خرقاً لجبهات الجيش السوري في الريف الشمالي الشرقي لحلب، على جبهة المقبلة ليتمكن من الوصول إلى مشارف المدينة الصناعية في الشيخ نجار، مما يحقق له طريقاً يمكنه من الوصول إلى الريف الشمالي للمدينة ووصله بالريف الشرقي وصولاً إلى الرقة.

فشل محاولات داعش اختراق جبهات الجيش السوري بقريتي المقبلة والطعانة. جبهة المقبلة تفتح الطريق إلى المدينة الصناعية بحلب.

داعش يستغل انشغال الجيش بمعركة ادلب لربط الريف الشرقي لحلب بالشمالي.

أربع هجمات لتنظيم داعش صدها الجيش السوري على جبهة المقبلة والطعانة في الريف الشمالي الشرقي لحلب... محاولات متكررة من مسلحي التنظيم للسيطرة على أربعة تلال "الشوايا، المقبلة، التركس، الى جانب الطعانة". التلال الأربعة تشكل طوقاً مرتفعاً يحمي الصناعية الثالثة في منطقة الشيخ نجار.

قائد العمليات لجان الدفاع المحلي تحدث عن أهمية جبهة المقبلة وصد هجمات داعش، فقال "نحن الآن في قرية مقبلة المحاذية لمنطقة الشيخ نجار حيث تكمن أهميتها في تأمين الفئة الثالثة للشيخ نجار التي تعتبر خط إمداد رئيس للجبهة الشمالية في باشكوي وحندرات".

تثبيت الجيش لنقاطه على التلال المحيطة بالمنطقة، إلى جانب عامل الرصد للسهول، مكنت الجيش ولجان الدفاع المحلي من كشف تحركات عناصر داعش قبل وصولهم إلى المنطقة.

مقاتل من لجان الدفاع المحلي تحدث بدوره عن رصد تحركات داعش وصد هجماته المتكررة.

هي محاولات من داعش لتحريك جبهاته مع الجيش السوري شمال شرق حلب، ليتمكن من تحقيق تقدم نحو الريف الشمالي للمدينة ووصله بريفها الشرقي، وصولاً إلى مدينة الرقة، مستغلاً انشغال الجيش بمعارك إدلب.