العبادي في موسكو لتعزيز العلاقات العراقية الروسية

رئيس الوزراء العراقي يبدأ زيارة رسمية لموسكو لتعزيز العلاقات العراقية الروسية والدعم الروسي للعراق في مجال التسليح للجيش والمعلوماتية والاستخبارية، وتفعيل عقود التسلح المبرمة سابقاً. المتحدث باسم العبادي كشف في وقت سابق أن العبادي سيناقش خلال الزيارة أيضاً الاستثمارات الروسية في العراق.

العبادي سيناقش في موسكو  الدعم العسكري والمعلوماتي للعراق
بدأ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي زيارة رسمية إلى موسكو يبحث خلالها العلاقات الثنائية، ودعم روسيا للعراق في مجال التسليح والمعلومات الاستخبارية، وتعزيز قدرات المؤسسة الأمنية والعسكرية.

وأكد العبادي قبيل مغاردته بغداد أن الاوضاع الحالية في البلاد تفرض البحث عن مصادر متعددة للسلاح، وأشار إلى أن بلاده لديها الكثير من عقود التسلح مع روسيا وسيجري تفعيلها خلال الزيارة.

وكان المتحدث باسم رئيس وزراء العراق سعد الحديثي صرح لوكالة "سبوتنيك" في وقت سابق أن العبادي سيناقش في موسكو ثلاثة محاور رئيسية: الاستثمارات الروسية في العراق، والتعاون العسكري والتقني بين البلدين، بالإضافة إلى التعاون على الساحة الدولية فيما يتعلق بأهم القضايا الدولية.

كما كشف الحديثي أن العبادي سيناقش أيضاً الدعم العسكري والمعلوماتي للعراق، ومسائل إمدادات الأسلحة إلى قوات الأمن العراقية. وأشار إلى أن العراق يتطلع للاستثمارات الروسية وبشكل خاص في قطاعات النفط والطاقة والنقل والبناء.