اليمن: الأهمية الاستراتيجية لمدينتي المعلا والتواهي اللتين سيطر عليهما الجيش

الجيش اليمني في عدن يسيطرعلى مدينتي المعلا والتواهي... ما هي الأهمية الاستراتيجية لهاتين المدينتين... التفاصيل في التقرير التالي.

مدينتا المعلا والتواهي الاستراتيجيتان في محافظة عدن في قبضة الجيش اليمني وأنصار الله. السيطرة على هاتين المدينتين جاءت بعد مواجهات عنيفة.

وعلى الرغم من استمرار الغارات السعودية، استطاع الطرفان بسط السيطرة على هاتين المدينتين في محافظة عدن.

التقدم جاء بعد إحكام السيطرة على مدينة كريتر، ثم جرى التوجه نحو مدينة المعلا التي يقع فيها ميناء عدن الكبير، ويقع فيها أيضاً مبنى المحافظة.

السيطرة على المعلا مهدت الطريق باتجاه التواهي، آخر معاقل مؤيدي الرئيس عبد ربه منصور هادي في عدن، وأبرزها  خلال المعارك. في المكان قتل قائد المنطقة العسكرية الرابعة التابع لهادي العميد علي ناصر هادي.

أهمية التواهي أنها تضم المؤسسات الحكومية الرسمية، ومنها القصر الرئاسي، ومكاتب أمن الدولة، ومقر المنطقة العسكرية الرابعة، إضافة إلى مبنى تلفزيون وإذاعة عدن الإقليميين، واللذين استخدمهما الرئيس هادي في الآونة الأخيرة. إلا أن بثهما عاد فانقطع بعد سيطرة الجيش على المدينة.  وتعرف احياؤها بأنها أحياء راقية، تنتشر فيها منشآت الخدمات السياحية، والمنتزهات.

كذلك تأتي أهمية التواهي، في أنها تشرف على المدخل الرئيس لموانئ عدن، وتضم منطقة الساحل الذهبي. فيها شركة الكهرباء، وخزانات النفط الخاصة بتزويد السفن بالوقود والمياه.

إحكام السيطرة على المعلا والتواهي يجعل من محافظة عدن على نحو شبه كامل بيد الجيش اليمني، وأنصار الله. وتفتح الطريق نحو التقدم باتجاه مدينتى البريقة والمنصورة، قبل التوجه نحو حضرموت، حيث يتواجد تنظيم القاعدة بقوة.