بان كي مون يحذر من فداحة الوضع الإنساني في اليمن

بان كي مون يحذر من فداحة الوضع الإنساني في اليمن، ويدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار، واشتباكاتٌ هي الأعنف في عدن بين الجيش اليمني وأنصار الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتوازي مع احتشاد عشرات الآلاف في شوارع صنعاء للتنديد بالحصار الذي يفرضه التحالف السعودي على اليمن.

طاقم طبي يسعف أحد جرحى الغارات على اليمن (أ ف ب)
حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من فداحة الوضع الإنساني في اليمن، ودعا إلى وقف فوري لإطلاق النار. بيانٌ صادرٌ عن بان حث كل الأطراف على حماية المدنيين والبنى الأساسية ووقف الهجمات على المشافي والعيادات على الفور.

هذا ويعقد مجلس الامن الدولي مساء اليوم اجتماعا طارئا حول الازمة الانسانية في اليمن بطلب من روسيا. 

ودعت روسيا الى اجراء مشاورات بين اعضاء المجلس الخمسة عشر بسبب القلق حول نقص الإمدادات الذي يهدد بوقف كل عمليات الإغاثة في الايام المقبلة.

وكانت الامم المتحدة ناشدت اطراف النزاع في اليمن تجنب المستشفيات في الحرب ومعاودة تزويدها بالمحروقات. واعلن برنامج الاغذية العالمي وقف توزيع المواد الغذائية  بسبب عدم توافر المحروقات.

 الامين العام للامم المتحدة بان كي مون  دعا الى وقف فوري لإطلاق النار وطالب بضمان وصول مساعدات المنظمات الانسانية الى المواطنين وحذرت الامم المتحدة من أن سبعة ملايين يمني مهددون بالجوع وبحياتهم بسبب الحرب والنزوح.

ميدانيا  استشهد ثلاثة اشخاص وجرح أحد عشر في غارة سعودية استهدفت المستشفى الميداني في دمنة خدير وفق ما اكدت مصادر طبيةٌ للميادين.

وكان قد استشهد ثلاثة عشر يمنيا وجرح خمسة عشر آخرون في غارات استهدفت حي الشعب في شارع الاربعين بمنطقة سعوان في صنعاء. كما شنت طائرات التحالف عشرات الغارات على عدد من مناطق العاصمة وعلى حرض في حجة غرب اليمن حيث سقط العشرات من الشهداء والجرحى المدنيين.

وفي عدن اندلعت اشتباكاتٌ هي الأعنف بين الجيش اليمني وأنصار الرئيس عبد ربه منصور هادي. وسجل الجيش تقدما في عدد من المناطق.

الاشتباكات تركزت في حي المعلا في ظل استمرار قصف التحالف السعودي للعديد من أحياء المدينة. وقد استهدفت طائرات التحالف والبارجات الحربية أحياء أكتوبر ودار سعد والطريق المؤدي الى لحج ومبنى كلية الهندسة والجزء الجنوبي من ميناء عدن. وفي الضالع جرت مواجهاتٌ بين مؤيدي هادي ووحدات اللواء ثلاثة وثلاثين مدرع المدعومة من أنصار الله.

وفي صنعاء جرت تظاهرات شعبية حاشدة مع تواصل الغارات عليها منذ أكثر من خمسة وثلاثين يوما. عشرات الآلاف من اليمنيين احتشدوا في الشوارع منددين بالحصار الذي يفرضه التحالف السعودي على اليمن ويعرقل تسليم المساعدات والإغاثة للمحتاجين، كما أكدوا رفضهم للغارات المتواصلة على مناطق مختلفة من البلاد.

في غضون ذلك أعلن مدير عام مطار الحديدة الدولي توقف المطار بشكل نهائي بعد استهداف مدرجيه من قبل طائرات التحالف السعودي التي أغارت على وسطهما ما أدى إلى إعاقة الحركة من الناحيتين الجنوبية والشمالية.