مصر: تشكيل فريق لدراسة الإجراءات التنفيذية للقوة العربية المشتركة

رؤساء أركان الجيوش العربية يقررون تشكيل فريق رفيع المستوى لدراسة الإجراءات التنفيذية، والإطار القانوني لتشكيل قوة عربية مشتركة في اجتماعهم بالقاهرة. مع الإشارة إلى أن الانضمام إلى القوة العربية سيكون اختيارياً ومرهوناً بما سيقرره الرؤساء في اجتماع رؤساء أركان قادة الجيوش.

الانضمام إلى القوة العربية المشتركة سيكون اختيارياً
قرر رؤساء أركان الجيوش العربية تشكيل فريق رفيع المستوى لدراسة الإجراءات التنفيذية، والإطار القانوني لتشكيل قوة عربية مشتركة.

وفي ختام الاجتماع الأول في القاهرة، قال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي إن"هذه القوة ليست موجهة ضد أي دولة، بل تهدف إلى مواجهة الارهاب".

رئيس أركان الجيش المصري الفريق محمود حجازي رأى بدوره أن "ما يدور في أي بلد عربي من اقتتال داخلي أو افتئات على السلطة الشرعية أو استفحال للتنظيمات الارهابية لا يمكن غضّ الطرف عنه".

وكان الاجتماع الأول لرؤساء الأركان العرب بدأ أمس الأربعاء في جامعة الدول العربية بالقاهرة للبحث تشكيل قوة عربية مشتركة والمهمات التي ستوكل إليها، وكيفية تمويلها، حيث كان القادة العرب وافقوا عليها من حيث المبدأ خلال قمتهم في شهر أذار/ مارس الماضي.

وقال الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي في كلمة الإفتتاح إن "تشكيل القوة العربية المشتركة ليس المقصود منه بأي حال من الأحوال تشكيل أي حلف عسكري جديد أو جيش موجه ضد أي دولة"، موضحاً "أنها قوة تهدف إلى مواجهة الارهاب، وصيانة الأمن العربي والسلام والاستقرار في المنطقة".

إشارة إلى أن الانضمام إلى القوة العربية المشتركة سيكون اختيارياً، وأولى خطوات تأسيسها مرهونة بما سيقرره اجتماع رؤساء أركان قادة الجيوش.

اخترنا لك