كاميرا الميادين ترصد أجواء محافظة الحديدة

الغارات المتواصلة على محافظة الحديدة في اليمن أحدثت دمارا كبيرا في منشآتها الحيوية. كاميرا الميادين رصدت أجواء المحافظة خصوصا مطار الحديدة الدولي ومنشآت أخرى.

غارات التحالف السعودي تدمر صالة ومدرج مطار الحديدة
خارج أسوار مطار الحديدة يقف هذان الجنديان. الغارات المكثفة على المطار لم تدفعهما إلى ترك مهامهما في الحراسة. هكذا هو حال ثاني أقدم المطارات اليمنية من الخارج. أما في الداخل فالدمار الهائل جراء القصف المتواصل. صالة  المغادرة مثلا تحولت إلى كومة من الركام . خسائر تتجاوز حتى الان عشرين مليون دولار. ضربت صالة المطار وتأثر المطار تأثرا كليا وبعد الضربة هذه أصبح المطار خارج نطاق العمل..يعني المطار لن يؤدي واجبه.. مئات الغارات شنت منذ بدء الحملة واستهدفت إلى جانب المطار مصانع الألبان والمنازل والمنشآت الحيوية والمعسكرات في الحديدة. يقول محافظ الحديدة حسن هيج "يؤسفني أن تتعرض كثير من المنشآت الصناعية في الحديدة للقصف الجوي دون أي مبرر..أصبح الوضع عندنا مقلق كثير جدا جدا جدا..طائرات التحالف تحوم ليل نهار على رؤوس الابرياء..تصور كم خوف كم قلق للأطفال للنساء للعجاوز". المدينة  الساحلية الهادئة أضحت مدينة  أشباح  تهتز منازلـها يوميا فيما خلت شوارعها من الناس .هنا لا يسمع سوى هدير الطائرات المغيرة واصوات الصواريخ. ويشير عضو المجلس المحلي محمد حليسي إلى أن "الجارة الشقيقة التي كنا نظن أنها أخوة لنا وداعمة لهذا الوطن..وجدناها كشفت عن أقبح الصور من خلال هذا العدوان على المصانع العدوان على المنشآت الحيوية". وكما يبدو فإن الغارات التي تزايدت بشكل لافت في اليومين الأخيرين على محافظة الحديدة هدفـها إحداث اكبر حجم من الدمار لتسجيل انتصارات يصفـها الكثير من المراقبين بالوهمية. 

اخترنا لك