خبراء أمنيون يحذرون من مغبة تحرك الخلايا النائمة في تونس

في تونس تعهد رئيس مجلس نواب الشعب بالتسريع في النظر في قانوني مكافحة الإرهاب وحماية الأمنيين، فيما حذر خبراء أمنيون من مغبة تحرك مكثف للخلايا النائمة في البلاد في الايام المقبلة. يأتي ذلك بعد العملية الارهابية التي أودت بحياة اربعة امنيين في محافظة القصرين.

وزارة الداخلية تؤكد انها معولة على عزم منتسبيها على حماية أمن البلاد واستقرارها
أربعة شهداء من الأمن سقطوا في عملية ارهابية في القصرين وسط غربي البلاد. حشودٌ من التونسيين خرجت في شوارع العاصمة تندد بالإرهاب الغادر. وعيٌ بدا لدى المحتجين لما يحاك من مخططات للبلاد و المنطقة، ووقوفٌ الى جانب قوات الامن و الجيش في الحرب ضد الارهاب.  حربٌ توعدت فيها الداخلية برد قريب و شديد.
وزارة الداخلية تؤكد انها معولة على عزم منتسبيها على حماية أمن البلاد واستقرارها وتؤكد ان لهذا اليوم غد قريب و فيه سيكون الرد عنيف و قاس. العملية الارهابية كانت متوقعة في اطار الرد على النجاحات الامنية. عشرون ارهابيا نفذوا الكمين بعد ما أحكموا الطوق في منطقة العملية معتمدين على عامل المباغتة لتنفيذ الجريمة، غير أن الاسئلة حول خطط الدولة و استراتيجياتها في مكافحة الارهاب تتجدد مع كل فاجعة. مازالت تونس تعاني من نقص استراتيجي رغم كل الجهد المحمود من المؤسسة الامنية و العسكرية، لكن ثمة نقص استراتيجي و هناك عدم اعتبار من هذه الدروس وربما عدم فهم لجوانب استراتيجية يجهلها الذين كانوا قائمين على الدولة، ويجب ان يتعلمها القائمون عليها اليوم وان يحسنوا الاستماع. اربع سنوات وقوات الامن والجيش في حرب مستمرة على الارهاب تلقت ضربات، حققت نجاحات، غير ان أداءها الميداني والاستخباراتي بحسب المراقبين يحتاج الى مراجعات وتطوير.  

اخترنا لك